روسيا وأوكرانيا : مشكلة الغاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/37287/

ماهو احتمال أن تستعر "حرب الغاز" مجددا بين روسيا واوكرانيا وأن يعاني المستهلك الأوروبي من نقص في الوقود الازرق؟ وهل يستخدم ساسة أوكرانيا ورقة الغاز في لعبة الانتخابات الرئاسية الأوكرانية؟

معلومات حول الموضوع:

في مطلع عام الفين وتسعة اشتعل لهيب حرب حقيقية على الغاز بين روسيا واوكرانيا، واوقفت روسيا ضخ هذا الوقود الى جارتها الغربية بسبب الخلافات المالية. الا ان أوكرانيا آنذاك أخذت  تستخدم لأحتياجاتها الداخلية بصورة غير مشروعة الغاز الروسي المار في أنابيب الترانزيت عبر اراضيها الى الإتحاد الأوربي. وبالنتيجة عانى المستهلكون الأوروبيون طوال اسبوعين تقريبا من انقطاع إمدادات الغاز الروسي. وبعد تبادل الإتهامات والدخول في مفاوضات صعبة تم حل الخلافات بخصوص أزمة الغاز. ومنذ ذلك الحين أخذت وسائل الإعلام تتحدث عن صعوبات مالية تواجهها شركة "نفطو غاز" الحكومية الأوكرانية. ولاح شبح حرب الغاز من جديد في بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني حيث اعلنت اوكرانيا انها لا تملك المال الكافي لتسديد أثمان الغاز الروسي. ومن حسن الحظ ان الجانب الأوكراني وجد المبالغ اللازمة في آخر لحظة. فأمكن تفادي الأزمة. الا ان الموقف يمكن، في رأي الخبراء، ان يتغير نحو الأسوأ بعد شهر ، اي بحلول موعد الدفعة المالية الجديدة.
ويطلق مسؤولو قطاع النفط والغاز في اوكرانيا  تصريحات مشككة وتوقعات متشائمة تقول إن ديون "الوقود الأزرق" الروسي قد تجعل اوكرانيا تفقد شبكتها لنقل الغاز وتفقد معها شركة "نفط غاز" . والحقيقة فليس بالإمكان التفريق بين المضاربات السياسية وبين واقع الحال في بلاد تتوالى فيها الأزمات السياسية وخصوصا في معمان الحملة الإنتخابية الرئاسية.


 فصول ازمة الغاز الروسية – الاوكرانية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)