المراكز الثقافية الروسية في العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36966/

كيف يتم احياء نشاط مراكز العلوم والثقافة الروسية في الاقطار العربية ؟ وهل يمكن ان تصبح المراكز الثقافية هناك ذات شعبية؟  ما الذي يجب عمله من اجل ان تصبح الثقافة الروسية جذابة لدى الناس  في العالم العربي؟ يجيب عن هذه الاسئلة وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

التعاون الثقافي العربي الروسي يتطور من جديد. ففي مختلف مناطق روسيا تفتتح اليوم نوادي وجمعيات الصداقة الروسية العربية التي تضع نصب عينيها مهمة اطلاع الروس على تقاليد وعادات الأقطار العربية وثقافتها. والى ذلك يتلقى مئات الشباب من الدول العربية تحصيلهم العلمي ويعدون رسائلهم الجامعية في روسيا، فيما يدرس الروس  من الجهة الأخرى في المؤسسات التعليمية في العالم العربي. كما تعمل في العديد من البلدان العربية بهمة ونشاط روابط وجمعيات الخريجين العرب الذين انهوا المعاهد والجامعات السوفيتية والروسية. ومن دواعي السرور بخاصة تفعيل نشاط المراكز الثقافية والعلمية الروسية من جديد في عدد من الأقطار العربية، وتحديدا في مصر والمغرب وتونس وسورية والأردن ولبنان.  وتقوم هذه المراكز التي تمولها الدولة الروسية بتنظيم شتى الفعاليات الثقافية كالمعارض الفنية والحفلات الموسيقية والإمسيات الأدبية وعروض الأفلام الروسية ومهرجانات الثقافة الروسية.  وفي المراكز الثقافية والعلمية الروسية تفتتح دورات لتعليم اللغة الروسية توفر لجميع الراغبين تعلم لغة بوشكين ودوستويفسكي وتولستوي.
الإهتمام المتبادل بتوسيع العلاقات الثقافية من جانب العالم العربي ومن جانب روسيا واضح للعيان وغني عن البيان. الا ان المشكلة في مدى استعداد المراكز الثقافية بشكلها الحالي لأداء هذه المهمة، وما الذي ينبغي القيام به لبسط تأثيرها الثقافي على جمهور أوسع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)