محلل سياسي :هناك اتفاق سري بين حامد كرزاي وعبدالله عبدالله

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36822/

أكد المحلل السياسي د.وليد فارس من واشنطن الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" وجود اتفاق سري بين الرئيس الافغاني حامد كرزاي ومنافسه في الانتخابات الرئاسية عبدالله عبدالله بشأن السياسة حول مستقبل البلاد. وقال فارس : يبدو اليوم حين صدر القرار بعدم اجراء جولة انتخابات رئاسية ثانية ان هذا الامر يصب في مجرى انقاذ العملية الديمقراطية في افغانستان. علما ان الجولة الثانية كانت محفوفة بمشاكل كثيرة.. وعندما قرر د.عبدالله عبدالله لأسباب كثيرة ومعقدة ان ينسحب من الانتخابات فيعني ذلك وجود توافق سياسي في افغانستان. اما الاسباب العلنية التي تلكم عنها عبدالله عبدالله فهي ان الاصلاحات التي طرحها في اغسطس الماضي لم تنفذ ولذا فهو يعتقد ان نتائج الانتخابات ستكون نفسها.. وبالتالي فهو سيخسر في هذه الا نتخابات.  لقد آثر عبدالله عبدالله ان يعطي النتائج لصالح خصمه على ان تبقى لديه ارصدة سياسية كبيرة ..اذا سيبقى الطرف الآخر والمرشح الطبيعي لأية انتخابات مقبلة.. واذا فشل كرزاي في عمله في الاشهر القادمة فان عبدالله عبدالله سيكون المرشح في المستقبل.

وبخصوصية شرعية كرزاي قال د.وليد فارس ان المشكلة في شرعية كرزاي تكمن في وجود من ينتقد هذه المشكلة.  علما ان الانتقاد لن  يكون حول الانتخابات نفسها بل حول اداء الحكومة وتشكيلتها في السنوات القادمة. ان الجانبين يعلمان ان افغانستان في خطر من جانب طالبان .. فلو حصلت مشاكل سياسية بين الطرفين .. وليس بين الشخصين .. فان طالبان ستستغل هذا الامر. لذلك اعتقد بأن هناك اتفاقا ضمنيا بين الاثنين حول هذا الموضوع. وقد اتفق الاثتان على  استمرار آلية العمل. وانا اعتقد بانه لو جرت الانتخابات واستمر عبدالله عبدالله في المعارضة فأن التدمير المحتمل سيكون في صالح طالبان.. وسيحصل عبدالله عبدالله على شئ ما مقابل انسحابه .. انه سياخذ رقما سياسيا واقتصاديا في المستقبل...

المزيد من التفاصيل في برنامج "حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)