مسؤول بلغاري: بلادنا ستنفذ مشاريع الطاقة بمشاركة روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36810/

أعلن د. جيليو دوبريف رئيس مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة الروسية - البلغارية الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان بلاده تدرس المسوغات الاقتصادية لمشاريع الطاقة التي اقترحتها روسيا على بلغاريا. وقال دوبريف ان الصحف الروسية غالبا ما تنشر مقالات مفادها ان بلغاريا تكاد تخرج من مشاريع الطاقة المقترحة من قبل روسيا بعد مجئ الحكومة البلغارية الجديدة. والمقصود بها ثلاثة مشاريع طاقة رئيسية اتفق البلدان عليها منذ اعوام طويلة. اولها - مشروع مد خط انايب النفط من مدينة بورغاز البلغارية الى ميناء الكسندروبوليس اليوناني. ويناقش هذا المشروع منذ عام 1992 ، وحتى الآن لم يتم التوصل الى  اية نتائج. والمشروع الثاني - مد خط انابيب الغاز وموقف بلغاريا منه واضح هو وجوب مواصلة العمل في تنفيذه. من جانب آخر انتم تعلمون اننا وقعنا  على  موافقتنا ايضا على تنفيذ مشروع خط الانابيب "نابوكو" الذي يعد مشروعا منافسا لمشروع نقل الغاز الروسي " السيل الجنوبي". اما المشروع الثالث فهو بناء محطة بيلينو الكهرذرية في بلغاريا.  وقد كانت هذه المشاريع الثلاثة طوال الفترة الماضية قيد الدراسة من الناحية التقنية. وتبحث الحكومة الجديدة مدى مردود هذه المشاريع من الناحية الاقتصادية. وهذا خلق انطباعا بأن بلغاريا تؤجل تنفيذ هذه المشاريع. لكن التأجيل غير وارد في المرحلة الراهنة. وموقفنا هو وجدوب توفر مسوغات اقتصادية واضحة لتنفيذ هذه المشاريع الثلاثة.

اما فيما يخص المحطة الكهرذرية فان بلغاريا كانت تود تحويل هذا المشروع الى مشروع اوروبي. واعتقد  ان الاموال متوفرة لذلك . كما ان الحكومة البلغارية مستعدة للتنازل عن نسبة 20 بالمائة من حصتها في المشروع البالغة 51 بالمائة . ونحن نبحث الآن عن مستثمرين يتولون  تحمل النفقات الباقية. اما بخصوص  دور روسيا فان سيرغي شماتكو وزير الطاقة الروسي زار بلغاريا قبل نحو 15 يوما واعلن ان كلفة المشروع تبلغ حوالي 6 مليارات يورو . لكن كلفة مشروع المحطة التي قدرها الروس تضمنت تشييد المحطة فقط دون حساب نفقات البنية التحتية المرتبطة بها. وفي المرحلة الراهنة ترى الحكومة البلغارية ان دور روسيا ينحصر في عملية البناء فقط دون الاستثمار . لكن فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي اعلن مؤخرا استعداد الجانب الروسي لاستثمار 3 مليارات و900 مليون يورو في بناء المحطة الكهرذرية.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)