أفغانستان بين النزاعات والتحالفات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36779/

ماذا ينتظر افغانستان بعد الاعلان المفاجئ عن تولي حامد كرزاي منصب الرئاسة في البلاد لفترة ولاية جديدة؟ وهل سيكون حكمه شرعيا اخذا بنظر الاعتبار اخفاقه في كسب اغلبية الاصوات فى الانتخابات بينما الغيت الجولة الثانية من الانتخابات بعد انسحاب منافسه الدكتور عبدالله عبدالله من المعركة الانتخابية؟ ماذا ستكون سياسة الغرب حيال كرزاي وافغانستان عموما؟. يجيب عن هذه الاسئلة وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

ملحمة الإنتخابات الرئاسية التي طال امدها في افغانستان تلقت دفعة جديدة لجهة الحل. ويبدو ان المسألة قد حسمت. فتأكيدا للنتائج التمهيدية في الجولة الأولى أعلن ان رئيس الدولة الحالي حامد كرزاي فاز في  الإنتخابات. أما الجولة الثانية التي كان منتظرا إجراؤها فقد ألغيت لأن خصم كرزاي الرئيسي الدكتور عبد الله عبد الله أعلن انسحابه. ويطرح المحللون الآن مختلف السيناريوهات لمصير افغانستان ويقدمون تقويمات مختلفة لفرص تشكيل حكومة إئتلافية.
 إلا انهم ، عموما، متفقون على ان تبدلات ٍ كبيرة ً جدا في انتظار النظام السياسي في البلاد.
وبهذا الخصوص تبدي اوساط الخبراء والمحللين رأيا يقول إن الولايات المتحدة حليفة حامد كرزاي الأولى في الخارج تعيد النظر في موقفها من نظام حكمه. ويتردد كلام كثير عن ان ادارة باراك اوباما تنوي "اعادة انطلاق" استراتيجية عملها في افغانستان ، ذلك لأن نتائج وجود قوات الدول الحليفة في هذه البلاد طوال ثمانية اعوام لم تعد ترضي لا واشنطن ولا العواصم الأوروبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)