فوزي برهوم: اعتقد ان مصر باتت تتفهم مطلب حركة حماس بادخال تعديلات على ورقة المصالحة الفلسطينية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36634/

موضوع الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" هو المستجدات الاخيرة في ورقة المصالحة الفلسطينية والانتخابات الفلسطينية القادمة. واستضاف البرنامج لهذا الغرض السيد فوزي برهوم الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الاسلامية "حماس".

قال برهوم: كان المتفق عليع قبل المصالحة ان تقوم مصر بتزويد حركة حماس وفتح بمجمل التصور المصري عن المصالحة ، وهذا ما جرى فعلاً. وبعد عدة جولات من الحوار ابدت حماس ملاحظاتها على بعض البنود ووافقت على البنود الاخرى . وهذا ما تم الاتفاق عليه اثناء زيارة السيد خالد مشعل الاخيرة للقاهرة . ولهذا كان من المنتظر ان تقدم مصر لحركة حماس وبقية الفصائل الفلسطينية الورقة المتفق عليها حتى يتم بعد ذلك التوقيع عليها بحضور مسؤولين مصريين وممثلين عن الجامعة العربية وعن الفصائل الفلسطينية. ولكن جاء كل ذلك قبل فضيحة غولدستون..

واضاف : ومن الطبيعي قبل ان نوقع كان علينا ان نقرأ ما ورد في النص الاخير للورقة المصرية لنرى ما اذا جرى اسقاط البنود التي رفضتها حماس  اثناء جولات الحوار السابقة .. اما  التوقيع على ورقة بيضاء ارضاءاً لخواطر البعض فهذا ليس من الوفاء لشعبنا الفلسطيني. ولقد قدمت حماس مذكرةمفصلة بملاحظاتها على الورقة المصرية الاخيرة التي كانت فيها بنود مضافة  وبنود جرى حذفها . ووزعت حماس هذه المذكرة على جميع الدول العربية والمنظمات الفلسطينية . فبشأن منظمة التحرير الفلسطينية جرى الاتفاق اثناء الحوارات مثلاً على تشكيل لجنة وطنية فلسطينية مهمتها البت في شئون الشعب الفلسطيني وتكون قراراتها ملزمة للجميع ، ولكن الورقة المصرية الاخيرة لم تتطرق الى الزامية هذه القرارات بحيث اصبحت قرارات اللجنة شكلية او صورية . وكذلك بالنسبة للانتخابات حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة عليا للانتخابات بالتنسيق مع جميع الفصائل الفلسطينية ، في حين ان الورقة المصرية الاخيرة تجاهلت موضوع التنسيق واعطت فقط لمحمود عباس حق تشكيلها .. ولهذه الاسباب وغيرها رفضت حماس التوقيع على الورقة .

وحول علاقة حركة حماس حالياً بمصر قال فوزي برهوم : ان حماس تتواصل يومياً مع القيادة المصرية وتطلعها اولاً بأول على مجمل مواقف حماس من الملفات الفلسطينية ، اي نحن ما زلنا على تواصل مع مصر ، ونتكلم بهدوء مع المسؤولين المصريين ، ونعتقد ان علاقاتنا بمصر يجب ان تكون قوية الان ، خاصة في ظل ما يجري اليوم في القدس والاقصى من تدمير وتهويد . اننا بحاجة الى انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة ، واعتقد ان مصر تتفهم الى حد كبير كل مواقف حركة حماس ، كما تفهمت مصر عدم توقيعنا على ورقة المصالحة في ظل فضيحة غولدستون ، ولهذا اجلت التوقيع .  واعتقد ان مصر تتفهم مطلب حماس بادخال تعديلات على ورقة المصالحة ، كما اعتقد ان هناك صحف مصرية رسمية باتت تتحدث عن هذا الفهم المصري لمجمل تعديلات وتحفظات حماس على الورقة المصرية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)