مستشار كاراديتش القانوني: في لاهاي المتهم بريء حتى يثبت أنه صربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36469/

ضيف حلقة برنامج "حديث اليوم" هو المستشار الأول في الفريق القانوني لرادوفان كاراديتش السيد غوران بيترونيجيفيتش الذي عاد للتو من لاهاي حيث التقى كاراديتش هناك.
يقول بيترونيجيفيتش عن امكانية حصول كاراديتش على محاكمة عادلة في لاهاي ان الظروف التي منحتنا إيها المحكمة منذ البداية كانت أكثر من مجرد ظروف غير عادلة .. على النقيض منا.. كان لديهم 13 عاما لإعداد  لائحة الاتهامات وكانت لديهم إمكانيات للحصول على مواد وموارد غير محدودة. وهذا ما لم يكن متوفرا لدينا.
نحن حصلنا فقط في شهر أغسطس/ آب من العام الجاري على الموافقة لتشكيل فريق كامل .. وحينها فقط بدأنا العمل كما ينبغي  .. وسنكون بحاجة الى عام على الأقل لنقوم بكل شيء بالشكل الصحيح .. ليكون باستطاعتنا الرد على الاتهامات كما يجب .. .. إنها حقا محاكمة غير عادلة .. وإنه لشيىء غير مفهوم .. لماذا هذه العجلة .. لماذا تجرى المحاكمة في وقت لم يتم فيه تجهيز كل شيىء حتى الآن .. ربما السبب هو أن المحكمة تعد قانونية فقط حتى الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر كانون الأول عام ألفين وعشرة ..
 إذاً ماذا سيحدث بعد ذلك؟  ..
 إن كانوا مسرعين بسبب القيود القانونية  والوقت المحدود .. فهل هذا يعني أن هذه المحاكمة ستكون غير عادلة أكثر لأن الوقت لديهم محدود !! 
بنهاية شهر ديسيمبر سنكون بحاجة الى قرار جديد من مجلس السلامة.. لذا فإنه سيكون باستطاعة المحكمة متابعة عملها .. ودون مثل هذا القرار الجديد فإن محكمة لاهاي ستعلق أعمالها..
إذاً فإن مصير ومدة محكمة لاهاي مرتبط بقرار مجلس السلامة .. وإذا استخدم أحد الأعضاء حق النقض فإن المحكمة ستعلق أعمالها. وإن حدث ذلك .. حينها سيكونون بحاجة الى تسليم جميع القضايا بما فيها قضية السيد كاراديتش الى المحكمة الوطنية .. سواء كان ذلك في بلغراد ..زغرب أو سراييفو.

لكن الإدعاء كذلك قال إنه بحاجة الى ثلاثة أعوام وليس لعام واحد كما تم تحديده .. إذاً .. كل من الإدعاء والدفاع بحاجة الى مزيد من الوقت ... فلما هذا الإسراع بإجراء المحاكمة بأسرع وقت ممكن؟
الأشخاص الذين يقفون وراء هذه العجلة هم ببساطة أولئك الذين يدركون بأن محكمة لاهاي محددة بالوقت .. وستكون محددة بقرار مجلس السلامة .. لذلك فهم يحاولون جعل الجميع يُسرع .. الإدعاء والدفاع كلاهما معا .. ليقولوا أنهم تمكنوا خلال عام من استكمال جميع المحاكمات وهذا أم مستحيل .. الشيء الرئيس في هذه القضية .. هو أن كاراديتش لم يسلم نفسه على الفور وذلك بسبب الاتفاق مع السيد هولبروك .. والآن .. النيابة العامة في لاهاي لا تأخذ ذلك في عين الاعتبار .. ونحن في مراسلتنا قدمنا لهم أدلة على أن هذا الاتفاق لا يزال قائما .. وقد جادلونا وقالوا أن السيد هولبروك لم يكن لديه الترخيص لعقد مثل هذا الاتفاق .. ولكن لدينا أدلة على أنه فعل ذلك.

الكثيرون يرون في هذه المحاكمة فرصة بالنسبة لمحكمة لاهاي لكي تثبت قدراتها .. خاصة بعد فشلها في قضية ميلوسوفيتش .. المدعي العام يواجه ضغوط وسيعمل ما في وسعه لإثبات التهمة على كاراجيتش .. والسؤال هنا ما مدى شرعية هذه المحكمة؟
نحن جميعنا بحاجة الى أن نعرف أن وراء مؤسسة مثل محكة لاهاي توجد قوى عالمية عديدة .. في المرتبة الأولى الولايات المتحدة الأمريكية التي تحاول تخليص نفسها أو تبرير سياستها وقرارتها الخاطئة في منطقتنا .. لذلك .. نعم هناك ضغوط على لاهاي في محاولة لغسل العار. فقد فشلت في إدانة ميلوشوفيتش .. ومن الواضح جدا أن سياسة الولايات المتحدة وألمانيا وبعض الدول الاخرى تقف وراء محكمة لاهاي..
للأسف .. بتدخل جميع هذه الدول وسياساتها الخاطئة .. كان هناك العديد من الحروب الدامية في منطقتنا .. والآن فهم بحاجة الى أحد لإلقاء اللوم عليه .. منذ أن تأسست محكمة لاهاي .. فإن الذنب الرئيس قد وضع على الصرب  لذلك فإن الكثيرين من الصرب يتواجدون في لاهاي الآن .. لذا فإن محاكمة رجالنا تحظى بمثل هذا الاهتمام من قبل وسائل الاعلام .. لأنه تم تقديمهم من البداية كمذنبين من قبل هذه الدول ذات السياسة الخاطئة التي أشعلت الحرب في بلادنا. في جميع العالم .. الناس أبرياء حتى تثبت إدانتهم  .. ولكن في لاهاي الجميع بريء حتى يقال أنهم صرب.

هل نستطيع ان نتوقع أن كاراديتش سيستخدم نفس وسائل الدفاع التي كانت لدى ميلوسوفيتش حيث أن كلاهما يدافع عن نفسه بنفسه ؟
إنه سيمثل نفسه بنفسه .. وسيقوم باستجواب جميع الشهود والخبراء بنفسه وسيتحدث الى المحكمة بنفسه .. ولكنه سيستعين دائما بأعضاء فريقه القانوني للحصول على المعونة وسيملك الحق في استشارتهم وتبادل المعلومات معهم والحصول على المواد وعلى كل ما يحتاج إليه.

ما نوع المساعدات التي حصلتم عليها من الحكومة الصربية .. هل وفرت لكم وثائق أو معلومات أو مواد أرشيفية أنتم بحاجة لها؟
للأسف .. لا شيئ .. نحن لم نتلق أي مساعدة .. إنه موقف معقد للغاية.. عندما تعتقد دولتنا أنه ضروري .. وعندما تحصل على الموافقة من المجتمع الدولي .. عندها يقدمون المساعدة .. لكنهم يعملون فقط مع الإدعاء .. الحكومة الصربية تحاول رفع يدها عن قضية كاراديتش .. لأنه كلما قلت مساعدتها لنا كلما كان ذلك أفضل بالنسبة للعالم .. هذه هي رؤية حكومتنا.

كونك في خط دفاع كاراديتش ..كيف سيقوم بالدفاع عن نفسه؟
من البداية قال كاراديتش إنه كلما كان الحديث عنه كرجل وإنسان أقل ..  كلما كان ذلك أفضل .. إنه يريد التركيز أكثر على الأكاذيب حول سربرينيتسا وسراييفو .. وذلك لأنه في المحاكمات السابقة كانت هناك أحاديث غير صحيحة حول الأحداث في هذه المناطق وأشياء أخرى.. وسيقدم هو الحقيقة كما كانت ..

لقد قلتم أن كاراديتش يريد تقديم الحقائق حول سربرينيتسا .. ما هي هذه الحقائق .. ما الذي يريد إثباته؟
نحن لا نتهرب من المسؤولية .. ولكننا نريد ان نعرف الحقيقة حول سريبرينيتسا ..  كانت هناك عمليات إعدام وقتل .. ولكن ليس بأعداد كبيرة كما يقول الجميع .. وليس من بين القتلى والمعدمين نساء وأطفال .. إنها كانت جريمة حرب ولكنها ليس إبادة الجماعية .. إنها بعيدة عن أن تكون كذلك .. وجميع القصص الأخرى حول سريبرينيتسا من شأنها تدمير صربيا وتجعلنا ننظر بشكل سيىء إليها وتخريب دولتنا.   
كيف يمكن أن لا نعلم في القرن الحادي والعشرين بالتحديد أسماء أو أعمار أو أجناس الأشخاص الذين لقوا مصرعهم هناك، نحن نعيش في عصر إلكتروني، وهناك أدلة الطب الشرعي في كل شيء .. فكيف إذاً يقولون أنه تم قتل فقط سبعة أو ثمانية آلاف شخص .. أين هي الأدلة على هذه الأرقام
والمشكلة الثانية مع سريبرينيتسا.. هي أنه تم استخدامها من قبل الولايات المتحدة ودول أخرى لإظهار أن الصرب هم الأشرار والمسلمين هم الضحايا.. في رأينا .. كل شخص كان ضحية .. الصرب والمسلمون والكتيبة الهولندية بأسرها التي كانت ترابط هناك ..  كل ما حدث في سريبرينيتشا استخدم للتلاعب.
في الوقت الذي كان يجري فيه التحضير للمحاكمة .. سمحت لي الفرصة بلقاء المسلمين الذين حفرت أسماؤهم في سريبرينيتسا .. فمن المفترض أن يكونوا قد قتلوا .. فقط قبل بضعة أيام التقيت بضحية يدعى مسلم الذي وافق على الحديث معي ..وحتى الإدلاء بالشهادة .. فهو يعيش في الولايات المتحدة وعائلته تتلقى معاشا من الدولة لأنه من المفترض أن مسلم قد قتل .. وهم لا يريدونه أن يتحدث.. وقد أخبرني مسلم عن نحو اثني عشر آخرين يعرفهم على قيد الحياة  .. يعيشون في السويد وهولندا والولايات المتحدة ..ولكن يفترض أنهم قتلوا.

ما هو العقاب الذي تأملون به .. هل تتوقعون حقيقة تبرئة كاراديتش؟
نحن لا نفكر بهذا الآن في هذا الموضوع  ..  حاليا نحاول الحصول على ما يكفي من الوقت لتقديم جميع أدلتنا .. نريد أن نثبت أن محكمة لاهاي تعاملنا نحن الصرب بشكل مختلف .. نحن نأمل ونعرف أن الحقيقة التي سنقدمها ستساعد على نشر السلام في جمهوريات يوغوسلافيا السابقة .. كرواتيا وصربيا والبوسنه.

برأيك كم من الوقت ستستمر المحاكمة؟
حسنا.. اذا كان هناك قليل من العدالة .. فإنها ستستمر لخمس سنوات على الأقل .

كاراديتش كان قد وافق على إعطاء مقابلة لقناة Russia Today  لكن المحكمة رفضت ذلك .. وقد عرضنا في وقت سابق بإجراء المقابلة هاتفيا أو بشكل مسجل وقد وافق كارديتش لكن المحكمة رفضت مرة أخرى .. ولم يتم الطعن في هذه المسألة .. باعتقادك هل هذا يمس حق كاراديتش القانوني؟
بالتأكيد كاراديتش هو الشخص الأول الذي منح له الحق في التواصل مع المراسلين والصحفيين. حاربنا من أجل ذلك لأنه صور من قبل وسائل الإعلام كشيطان خلال ثلاثة عشر عاما والآن وأخيرا أصبح قادرا على أن يقول شيئا بنفسه .. نحن نعلم أن Russia Today  قد حاولت عدة مرات تحديد موعد لإجراء مقابلة معه ..  ولكن للأسف إن لم تكن المقابلة بشكل كتابي فإن ذلك مستحيل. ونحن نعرف أنكم لا تزالون تحاولون .. من جانبنا .. إذا تم رفض ذلك مراراً فنحن ندرك ولسوء الحظ أن السبب في ذلك يعود الى أنكم من روسيا  .. وروسيا هي مشكلة بالنسبة لهم ..  وربما بسبب العلاقات بين بلدينا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)