أفكار تولستوي.. حية حتى اليوم ؟

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36326/

أين تكمن الافكار الانسانية للكاتب الروسي العظيم ليف تولستوي ؟ والى أي مدى تعتبر هذه الأفكار حيوية وفعالة في أيامنا هذه وكيف يمكنها أن تكون مطروقة بالنسبة لانسان القرن الـ21 ؟ ماذا كانت  معتقدات ليف تولستوي الدينية ؟ وكيف كانت نظرته للاسلام؟ افكار ليف تولستوي هي محور الحلقة الجديدة من برنامج بانوراما.

معلومات حول الموضوع:

من أسباب انتشار الأدب الروسي على النطاق العالمي والموقع الذي يشغله في التراث الفني العالمي ان نتاجات الكتاب الروس العظام تنطوي على افكار أخلاقية وفلسفية عميقة. وينطبق ذلك بالقدر الكامل على نتاج الكاتب الروسي ليف تولستوي الحائز على شهرة عالمية منقطعة النظير. رواياته "الحرب والسلام" و"آنا كارينينا" و"البعث" ترجمت الى العديد من اللغات، فيما غدت قوة الإبداع الفني والنزعة الإنسانية في مؤلفات تولستوي ضمانة لمجد لن يخبو على مر الزمن. وتركت كتابات المؤلف المتحمسة ضد الظلم والعنف أنطباعا عميقا في نفوس أبناء جيله في العديد من البلدان. الا ان معتقدات ليف تولستوي الإجتماعية والفلسفية والأخلاقية والدينية ونزعته الروحية لا تزال تحظى بالإهتمام  الكبيراليوم ايضا ، وتدور حولها نقاشات عاصفة، وضارية أحياناً.
ويلاحظ تزايد الإهتمام بتراث تولستوي الروائي والأدبي خلال السنوات الأخيرة في العالم الإسلامي ايضا. فقد كان الكاتب يكن أعمق مشاعر الإحترام للإسلام ولمفكري المسلمين في عصره. وكانت له مراسلات مع المصلح الإسلامي الشهير مفتي الديار المصرية الشيخ محمد عبده. كما تراسل شخصيا مع العديد من الشخصيات الإسلامية التترية في روسيا. وتنشر بعض وسائل الإعلام الإسلامية الروسية اليوم رواية تقول ان ليف تولستوي اعتنق الإسلام في آخر حياته. والجدل بهذا الخصوص لا يزال مستمرا.

ويمكنكم كذلك قراءة أبرز الكتب الروسية المترجمة إلى اللغة العربية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)