أبسني ـ بلاد الروح

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36172/

سنة 1810  انضمت أبخازيا إلى روسيا . وبدأت صفحة جديدة في تاريخ هذه المنطقة. فانتعشت الأحوال الاقتصادية، وأصبحت المنطقة مكانا مشهورا للاستجمام وهي كذلك حتى وقتنا الراهن. ويضفي البحر والنباتات شبه الاستوائية، والأنهار الجبلية ، وقمم جبال القوقاز الكبير على أبخازيا منظرا فريدا في جماله .
ويبلغ متوسط الحرارة السنوي في منتجع غاغري الأبخازي حوالي 16 درجة مئوية . وحتى وقتنا الحالي من السنة، في أوج فصل الخريف ، فنجد الجو دافئا . وهو مايطلق عليه السكان المحليون " الموسم الناعم " .  كما تتميز هذه المنطقة بغزارة المواقع الأثرية.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ملياردير جديد كل يومين و900 مليار دولار زيادة في ثروات كبار الأثرياء في 2018