النفط.. ألف سعر وسعر

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/36167/

هل ستتحقق تنبؤات بعض المحللين بصدد احتمال تراجع اسعار النفط العالمية قريبا الى مستوى 30 دولارا للبرميل؟  ام تتوفر مسوغات أكثر لتصديق التنبؤات المتفائلة حول ان " ممر" الاسعار في حدود 50 – 70 دولارا يناسب الآن المنتجين وكذلك المستهلكين ؟ ماهي حجج دعم هذا السيناريو او ذاك وما هو مدى جديتها؟
معلومات حول الموضوع:
كم سيكون سعر النفط؟ سؤال يشغل اليوم بال الكثير من العامة فضلا عن  العديد من المحللين ورجال الأعمال. ذلك لأن واردات الميزانية وسعر صرف العملة الوطنية في الكثير من البلدان يتوقفان مباشرة على سعر البترول. ولم يعد أحد يستغرب للإختلاف الشديد في التوقعات، حيث تؤكد شخصيات مسموعة الكلمة ان سعر النفط لن يهبط بعد الآن الى أقل من ستين دولارا للبرميل، فيما يترقب آخرون انه قد يهبط في القريب العاجل الى اقل من خمسة وعشرين دولارا.
أصحاب التوقعات المتفائلة يتحدثون عن تعافي الإقتصاد العالمي  وخروجه التدريجي من الأزمة وعن النمو الواعد في استهلاك النفط وتحسنه في الأسواق الآسيوية وعن مصلحة الشركات البترولية الكبرى في التنقيب عن حقول نفطية جديدة. فيما يرى المتشائمون، على العكس، ان مستوى الأسعار الحالي، المرتفع نسبيا، انما هو نتيجة للمضاربة والتلاعب في البورصات، ويترقبون هبوطا جديدا في أسواق النفط. كما يثير أسلئة كثيرة ما يسمى بالسعر "العادل" للنفط . والمشكلة هنا هي ان الكثيرين يعتبرون سعر السبعين دولارا للبرميل، على سبيل المثال، مرتفعا جدا بالنسبة لإقتصاد الولايات المتحدة، فيما يعتبره آخرون، على العكس، أدنى سعر مقبول بالنسبة لروسيا. .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)