اول وزيرة في الجمهورية الاسلامية الايرانية: تعييني بهذا المنصب لا يحمل طابعاً سياسياً

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35816/

استضافت الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" اول امرأة وزيرة في الجمهورية الاسلامية الايرانية السيدة مرضية دستجردي التي تشغل منصب وزيرة الصحة ، ودار الحديث عن دور المرأة الايرانية بشكل عام وعن خططها لتحسين الوضع الصحي في البلاد.

قالت الوزيرة الايرانية : افتخر بكوني اول امرأة في تاريخ الثورة الايرانية تشغل منصب وزير ، وأنا بذلك حققت امنيات الكثير من النساء الايرانيات ، واتمنى ان انجح في مسؤولياتي.. والرئيس احمدي نجاد ينظر بايجابية الى المرأة ، فقد عين في الحكومة السابقة امرأة مساعدة له لشئون البيئة وامرأة اخرى مسؤولة عن شئون النساء في الحكومة. وكان الرئيس يدافع دوماً عن حقوق ودور النساء في المجتمع، ولذا فان الرئيس رشح امام البرلمان ثلاث  نساء لشغل مناصب وزارية في حكومته الجديدة ، ولكن البرلمان لم يوافق الا على ترشيحي انا فقط . وغير صحيح ما يقال ان اختيار احمدي نجاد للنساء في حكومته يحمل طابعاً سياسياً . فهو انتخب لمنصبه هذا من قبل غالبية تشكل النساء اكثريتها . كما ان الرئيس عين في جلسة الحكومة الاخيرة امرأة مساعدة له للشئون العلمية.

وبشأن برامجها القادمة ذكرت السيدة مرضية دستجردي : هناك مشاريع جيدة منذ عهد وزير الصحة السابق لم تكتمل بعد ويجب استكمالها . ولدي ايضاً بعض الاهداف الاخرى ، وأود جعل نظام الخدمات الصحية يسير نحو الافضل وذلك عن طريق اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب، واعداد الكوادر لهذه المهمة. كما يتعين علينا  تطوير مشروع "طبيب العائلة" ، فهناك حالياً اكثر من 6 آلآف طبيب عائلي ، وسأعمل على رفع هذا الرقم . كما سأعمل على تحسين الوضع الصحي العام في البلاد واعداد الكوادر الطبية المهنية  ورفع مستوى الخدمات الصحية للمواطنين . كما نريد ان يشمل نظام التأمين الصحي اكبر عدد ممكن من المواطنين . وسنعمل ايضاً على دعم مؤسسات التعليم الطبي البالغة حالياً زهاء 43 كلية طبية ، وسندعم الدوائر المختصة بالابحاث الطبية.

كما تحدثت الوزيرة عن جهود وزارتها في نشر الوعي الصحي في المناطق القروية من البلاد لغرض تلافي انتشار الامراض المعدية ، وتوفير اكبر عدد ممكن من الخدمات الصحية للشرائح الاجتماعية الفقيرة .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)