صلاح عسيران: نصوص القانون اللبناني ليست بالشدة الكافية لمعاقبة من يقوم بمثل فضيحة صلاح عزالدين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35778/

حقق الاقتصاد اللبناني نمواً ملحوظاً هذا العام وخاصة في القطاع السياحي ، كما ان تقارير البنك الدولي حملت ارقاماً تبعث على التفاؤل بمستقبل هذا الاقتصاد. ولكن وسط هذه الاجواء الايجابية جاءت قضية افلاس رجل الاعمال اللبناني صلاح عز الدين لتطرح الكثير من التساؤلات حول مؤسسات تشغيل الاموال في لبنان . ولالقاء الضوء على هذه القضايا وغيرها استضاف برنامج"حديث اليوم" رجل الاعمال اللبناني عضو غرفة تجارة وصناعة بيروت الاستاذ صلاح عسيران.

حول قضية افلاس صلاح عز الدين قال ضيف البرنامج: هذه ليست المرة الاولى التي يمر بها اللبنانيون بفضائح ومصائب من هذا النوع . ويحدث ذلك ليس بسبب قلة الرقابة على النظام المصرفي اللبناني، بل من جراء ان هذه القضايا تجري دائماً خارج النظام المصرفي وبدون رقابة منه . فقضايا مثل قضية صلاح عز الدين وقبله قضية الداعوق وغيرهما ممن استغلوا علاقات اجتماعية او قروية او مناطقية مغلقة ، واستغلوا ثقة الناس وتهوروا وتاجروا وخسروا اموال الناس اما بطرق احتيالية او بطرق تهور وجنون عظمة .. اضرت بمناطق كبيرة من لبنان وانزلت خسائر كبيرة فعلاً . والارقام ليست واضحة حتى الان ، هل هي 500 مليون دولار حقاً ! لقد خسر بعض الناس من جراء ذلك اراضيهم وبيوتهم ومدخراتهم . ومع شديد الاسف فان نصوص القانون اللبناني ليست بالشدة الكافية لمعاقبة من يقوم بمثل هذه الاعمال.

وذكر السيد صلاح عسيران  بصدد التقدم الملحوظ مؤخراً في وتائر نمو الاقتصاد اللبناني : ان عدم الاستقرار السياسي ينعكس سلبياً على نمو الاستثمارات وعلى تطور السياحة في البلاد. ولكن بعد انتخاب الرئيس ميشال سليمان حدث استقرار سياسي معين تمخض بدوره عن دورة اقتصادية بدأت ترتفع وتزداد صحة لتعوض جزء من السنوات التي خسرها لبنان من الناحية الاقتصادية . واذا ما استمرت حالة الاستقرار السياسي والامني هذه فستكون هناك امكانية للتعويض عن جزء كبير مما خسره اللبنانيون سابقاً.

واضاف: ان لبنان وان كان صغيراً ، فان موقعه مميز ولديه ميزات تنافسية عالية مثل موقعه الوسطي ومناخه الرائع  والحريات النسبية المتوفرة فيه التي تجذب الاخوة العرب اليه . وقد استفاد لبنان من هذه الميزات في ظل الازمة العالمية ، حيث ان المستثمرين الاجانب لم يخسروا اموالهم ، كما حصل في الخارج، بل بالعكس ازدادت ارباحهم .

كما تطرق رجل الاعمال اللبناني الى موضوع خصخصة بعض قطاعات الاقتصاد اللبناني وأكد ضرورة تحرير الدولة من بعض الاعباء الاقتصادية  وتحويلها الى القطاع الخاص ، بما في ذلك في مجال الطاقة الكهربائية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)