أهم أحداث هذا الأسبوع ( 3 اكتوبر/تشرين الاول- 9 اكتوبر/ تشرين أول)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35701/

نوبل للسلام لأوباما.. على نواياه
قررت الاكاديمية السويدية منح الرئيس الأمريكي باراك أوباما جائزة نوبل للسلام لهذا العام من بين لائحة طويلة من المرشحين  تضم حوالى 200 شخصية ومنظمة، واستشف من التسريبات حول المرشحين أن ليس بينهم من اجترح العجائب أو حتى الأفعال الخيّرة بما يخدم السلم في العالم، أو على الأقل في حل حتى نزاع إقليمي واحد ذي وزن، وكأن الساحة الدولية انعدمت من الرجال والأفعال الحسنة، فتم اتخاذ هذا القرار من طرف الاكاديمية  السويدية منح جائزة هذا العام على النوايا.
الرئيس الأميركي باراك أوباما ولج حلبة السياسة الدولية بخطى عريضة، وبدأ يزرع الأمل في منعطف جديد في سياسة واشنطن، ويسجل لأوباما أنه قلب صفحة " من ليس معنا فهو ضدنا" التي اعتمدها بوش إزاء أفغانستان.

قمة الانفتاح العربي- العربي في دمشق

وصفت القمة التي جمعت الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس بشار الأسد و استمرت يومين في العاصمة السورية وامتدت على 4 جولات، وصفت بالتاريخية، كيف لا والخلاف بين البلدين على ملفات المنطقة بأسرها من النووي الإيراني الى فلسطين والعراق ولبنان.
خمس سنوات فرّقت بين البلدين ونسفت المثلث العربي الرياض ودمشق والقاهرة، وها هي قمة دمشق تضع لبنات إعادة التضامن العربي كما سماه أهل القمة.

ميتشل في الشرق الاوسط لبعث عملية السلام

وصل المبعوث الأمريكي الى الشرق الأوسط جورج ميتشل الى المنطقة في محاولة جديدة لإقناع اسرائيل بتجميد الاستيطان في الأراضي الفلسطينية تمهيدا لإطلاق عملية المفاوضات مع الفلسطينيين.
وبوصوله الى تل أبيب رأى الموفد الأميركي ان تدهور الأوضاع في القدس والمنطقة لن يؤدي الى عرقلة مهمته، وأكد على رغبة رئيسه أوباما في رؤية اسرائيل تعيش بسلام مع جيرانها، لكن هذه النفحة التفاؤلية والرغبة في سلام دائم قوبلت برد اسرائيلي معاكس، بل مكبـل للجهود الأميركية، إذ وصف وزير خارجية اسرائيل  المفاوضات حول تسوية دائمة بأنها مضيعة للوقت ودافع لليأس والفشل.
 الجزء الثاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)