هل شارفت الأزمة المالية على نهايتها؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35697/

هل يتماثل الاقتصاد العالمي الى الشفاء فعلا؟ ام تتهددنا موجة جديدة للازمة؟ وهل تثبت اصدارات الاموال الامريكية جدواها؟ اي مصير ينتظر الدولار؟ وهل سيتيح صندوق النقد الدولي للاقتصادات الناشئة كما في روسيا والدول العربية أن تلعب دورها  في صنع القرار المالي العالمي؟ 
   
معلومات حول الموضوع:
على الرغم من ان الأنباء الأولى عن خطر الأزمة المالية العالمية الداهم تواردت في أواخر ربيع العام الماضي فقد اجمع الكل على اعتبار شهر سبتمبر/ايلول عام 2009 تاريخ الذكرى السنوية لبدء تلك الأزمة. وخلال هذا العام انفقت أكبر اقتصادات العالم قرابة عشرة ترليونات دولار على مكافحة الأزمة العالمية، اي بما مقداره عشرة ُ آلاف دولار مقابل المواطن الواحد. علما بان الإجماع غائب بين الخبراء فيما يخص مواعيد انتهاء الأزمة. فهم يتقدمون بمختلف التوقعات والتخمينات ، ومعظمهما يتراوح في الآونة الأخيرة بين التشاؤم والتفاؤل المتردد.
فمن جهة اعلنت ادارة صندوق النقد الدولي في أغسطس/آب ان اصعب فترة بالنسبة للإقتصاد العالمي قد انتهت. كما ان المؤشرات الموضوعية لإقتصادات روسيا والولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى تدل على احتمال توقف الإنكماش وإستئناف النمو الأقتصادي. ولكنْ من الجهة الأخرى أكد زعماء مجموعة العشرين في ختام لقاء بيتسبورغ الأخير ان الوقت لم يحن بعد لوقف التدابير المالية الفعالة لدعم الإقتصادات ومكافحة الأزمة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)