مستشار الرئيس السوداني: ان روسيا دولة صديقة وليس لديها اجندة خفية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35627/

انتخابات بعد 24 عاما يليها استفتاء على الوحدة ام الانفصال، تلكم هي افاق السلام في السودان الذي يشغل ملفه هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" التي نستضبف فيها الدكتور غازي صلاح الدين العتباني مستشار الرئيس السوداني.
عن لقاء موسكو وامكانية ان يكون حجر اساس لانطلاقة جديدة يقول ضيف "حديث اليوم" ان هذا اللقاء لم يخترع شيئا لم يكن موجودا. انه لقاء تنظمه روسيا وبرعاية من الدولة الروسية. وهو تعبير ربما عن رؤية روسيا لنفسها في العالم اليوم. وربما ايضا فيه تعبير عن اهتمام روسيا الخاص بافريقيا، سيما وان روسيا كانت في فترة الاتحاد السوفيتي مؤثرة ومهمة جدا على المستوى العالمي. وربما يجوز لنا ان نفترض بان روسيا تبحث عن مصالحها في السودان وافريقيا بشكل عام.
ويؤكد الدكتور غازي صلاح الدين ان روسيا دولة صديقة وهذا اللقاء هو الاول من نوعه، حيث كثيرا من المؤتمرات عقدت في دول وعواصم اوربية وامريكية، لكن هذا اللقاء هو الاول من نوعه ويضم طيفا من العاملين في مراكز البحث وصناعة الافكار.
ويقول المسؤول السوداني "اننا نتعامل مع هذا اللقاء بايجابية، لان روسيا دولة صديقة وليس لها اجندة خفية.. وانها اثبتت ان ليس لها اجندة امبريالية. لها مصالح اقتصادية تريد ان ترعاها، وهذا من حقها.. لذلك جملة من هذه الاشياء ربما هي التي تجمع بعدد كبير من الباحثين الروس، وعلى مستويات مختلفة، حتى على مستوى طلاب يهتمون بالملتقى...".     
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)