العماد مصطفى طلاس يتحدث عن حرب تشرين التحريرية في ذكراها الـ 36

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35506/

ستة وثلاثون عاما مرت على اكبر واهم الحروب التي خاضتها العرب ضد اسرائيل. حرب بدلت من معادلة القوى والتوازنات في المنطقة العربية وغيرت من فريضتها السياسية والعسكرية. برنامج "حديث اليوم" استضاف العماد مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري ونائب رئيس المجلس العسكري السوري - المصري اثناء حرب تشرين التحريرية.
عن دوافع اتخاذ قرار الحرب بعد الهزيمة التي مني بها العرب عام 1967 يقول العماد مصطفى طلاس ان "هزيمة عام 1967 شكلت هاجسا عسكريا لدى الرئيس الخالد حافظ الاسط. وصار يهمه كثيرا ان ينتقم للشرف العسكري السوري وللكبرياء السورية. لذلك بدأنا بالتخطيط لحرب تشرين المجيدة وكنا نذهب يوميا.. نمضي يوما في المكتب والاخر في الجبهة، اي في ميدان القتال".
ويستطرد ضيف حديث اليوم" قائلا "ان الرئيس الاسد كان يذهب الى كل جندي ويقول له: ان الذين خاضوا المعارك وانتصروا هم اجدادنا.. انهم ليسو من باريس او امريكا .. فخالد ابن الوليد عربي وصلاح الدين الايوبي كذلك عربي .. وخولة بنت الازور عربية .. اذن انتم احفاد اولئك الكبار... ولذلك نحن سننتصر بكم.. هكذا كان يقول للعسكري الذي كان يأخذ كلام الرئيس، التي تنزل كلماته مثل البلسم على العسكري ويرفع معنوياته .. وبعد ذلك ما الذي في الحياة؟ اذا لم نكن نسطر الحياة بامجادما .. وكل انسان بالاخير نهايته الموت.. فاذا مات الانسان شهيدا سيكون حياة لاحفاده واحفاد احفاده ولكل من تبقى من الامة العربية .. وكان يقول لهم (للجنود) دائما ان شعارنا هو النصر او الشهادة .. والشهادة تعني طريق النصر".   
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)