علاقات تركيا مع اوربا وروسيا والشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35399/

ضيف حلقة برنامج"حديث اليوم" هذه المرة هو البروفيسور حسين باجي استاذ العلاقات الدولية في جامعة الشرق الاوسط التقنية بانقرة الذي كان في زيارة لموسكو لحضور جلسات الحوار العالمي في اطار نادي "فالداي".

تحدث الضيف في البداية عن انطباعاته من لقاءاته مع الزعيمين الروسيين مدفيديف وبوتين في اطار جلسات نادي "فالداي" وقال بهذا الصدد: لقد كان لقاءنا هذا ايجابياً جداً ، وعرفنا منهما كيف تعمل المؤسسات الروسية وكيف توائم نفسها مع المتطلبات الدولية ، وسمعنا منهما عزمهما على تعمير روسيا خلال السنوات العشرين القادمة  وتعزيز مكانتها الدولية . ولا شك ان روسيا لاعب عالمي ، فضلا عن انها قوة نووية .. ولقد اضحت روسيا اليوم ممثلة  للكثير من الدول الاخرى في التعاطي مع الغرب .

وحول علاقة تركيا مع البلدان الغربية وسعيها الدؤوب للدخول الى الاتحاد الاوروبي يقول البروفيسور حسين : ان تركيا جزء من التركيبة الاوروبية ، وهي منذ عام 1950 عضو في جميع المؤسسات الاوروبية . وقد اخذت عملية عصرنة تركيا طيلة القرن العشرين طابعاً اوروبياً .. ان عضوية تركيا الكاملة في الاتحاد الاوروبي ستأخذ وقتاً اضافياً ، ولكن التطوير والعصرنة في تركيا مستمران .

واضاف : ان تركيا دولة علمانية وفقاً لدستورها ، ومشكلة عدم قبول تركيا حتى الان في الاتحاد الاوروبي لا تعود الى ان تركيا دولة مسلمة ، بل تكمن في قلة خبرة القيادة الاوروبية وافتقارها لارضية التفكير الاستراتيجي . فسياسيون اوروبيون من قبيل  ساركوزي وميركل وامثالهما في النمسا وهولندا  ينظرون فقط الى الفوز في الانتخابات في بلادهم كل اربع سنوات . وبالطبع فان الاسلام ظاهرة عالمية ، والاتراك مسلمون ، وهم لن يغيروا دينهم من اجل الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

وتطرق البروفسور التركي ايضا  الى ظاهرة تعاظم  دور  تركيا في السنوات الاخيرة على الصعيدين الدولي والاقليمي واشار الى الوساطات التركية في النزاعات الراهنة بين سوريا واسرائيل ، وسوريا  والعراق ، وحماس  وفتح ، وايران واللجنة السداسية المعنية بالملف النووي الايراني ..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)