حزب كاديما وموقعه على الساحة السياسية الاسرائيلية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/35235/

للحديث عن مواقف حزب كاديما وموقعه في الساحة السياسية الاسرائيلية استضاف برنامج"حديث اليوم" عضو الكنيست عن هذا الحزب يوحنان بليسنر.

قال ضيف البرنامج : لقد اثبت حزب كاديما انه يصر على مواقفه ، فهو ليس كسائر الساسة الاخرين الذين يوعدونك بشيء ويغيرون مواقفهم في اليوم التالي. فبعد فشلنا في تشكيل الحكومة استطعنا ان نكون معارضة قوية وفعالة ، واثبتنا مسؤوليتنا كحزب.

واضاف : ان المشكلة الاساسية لحكومة بنيامين نتانياهو الحالية تكمن في افتقادها للرؤية واسلوب العمل في كل المجالات المدنية والاقتصادية والامنية ، ففي جميع هذه الميادين لم نر خطاً موحداً لدى هذه الحكومة ، وكثيراً ما شاهدنا كيف غير نتانياهو آرائه بنسبة 180 درجة .

وبشأن موقف كاديما من التشريعات العنصرية المعادية للفلسطينيين قال بليسنر : يوجد توتر مستمر بين القدرة والحفاظ على الهوية القومية الديمقراطية ، وهو تحد رافقنا منذ قيام دولة اسرائيل . واليوم يوجد خرق للتوازن بين الديمقراطية والقوانين التي تمس العرب. ويجب التفكير بان الاقلية العربية ليست اليوم كتلك الاقلية التي كانت في بداية قيام اسرائيل ، فاليوم لها ممثلون في الكنيست يعارضون  ويستأنفون الاحكام وفق المباديء الاساسية التي قامت عليها هذه الدولة .. ان حزب "اسرائيل بيتنا" اقترح قوانين تمس  حقوق السكان العرب ، ونحن نجحنا في كبح عدد من هذه القوانين .

اما حول العملية السلمية المتوقفة وموقف حزب كاديما منها فقد قال النائب عن هذا الحزب : الطريق الوحيد يكمن في ضرورة خلق أئتلاف يؤمن بان العملية السلمية يجب ان تكون على رأس مهامه.. ولا يوجد اليوم اتفاق على مباديْ الحل . ونحن سنصيغ اراءنا بشكل موحد وسنناقشها مع الشعب لكي نكون مستعدين للازمات  ولدفع العملية السلمية .

وبرأيه  : هناك مشكلة تعترض طريق السلام مع الفلسطينيين تكمن في قدرة الاتفاق على القضايا الجوهرية .. وهنا لا اعتقد ان هناك قيادة فلسطينية حالياً مستعدة للنقاش حول القضايا الاساسية والتوصل الى اتفاق بشأن اللاجئين والحدود والقدس . كما يجب التصدي اولاً لمشكلة سيطرة حماس على قطاع غزة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)