د. محي الدين قندور: كانت هناك اتفاقية بين روسيا القيصرية والدولة العثمانية لتهجير الشركس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34976/

الدكتور محي الدين قندور، كاتب ومخرج سينمائي ومؤلف موسيقي ترجمت اعماله ورواياته من اللغة الانجليزية الى العديد من اللغات العالمية. وقد قام قندور بانتاج العديد من الافلام في هوليود، ومن ثم توجه الى موطن اجداده في القوقاز لاخراج فلم "مفقودة في الشيشان" الذي نال شهرة دولية وشارك في العديد من المهرجانات العالمية ونال اعجاب الكثير من المشاهدين والنقاد.
ضيف هذه الحلقة من "حديث اليوم" الدكتور محي الدين قندور، حيث يدور الحديث معه عن انتمائه الشركسي وتجربته السينمائية، اضافة الى موضوعات مختلفة اخرى.
عن كيفية وصول عائلة قندور الى الاردن يقول ضيف "حديث اليوم" ان الهجرات الشركسية بدأت في عام 1864 واستمرت حتى نهاية القرن، اما بالنسبة لعائلته، فقد هاجرت في العام 1900، اي في نهاية القرن ولم تغادر مع الهجرات الكبيرة.
وعن اسباب هجرة الشركس من موطنهم الاصلي يرى الدكتور محي الدين قندور ان هنالك اسبابا عديدة لتلك الهجرات. فاولا الحرب الروسية القوقازية التي انتهت في العام 1864 بانكسار الشركس، حيث فضلت الاكثرية منهم الهجرة على البقاء في الاماكن التي عرضتها روسيا القيصرية لاسكانهم.
ويؤكد المخرج السينمائي ان هناك عدة تحاليل لاسباب ترك شعب ارضه بسبب الانكسار في الحروب  "فالشعوب عادة لا تترك  ارضها، فالالمان مثلا لم يتركو المانيا، اما نحن فقد كان علينا تأثير قوي جدا من الدولة العثمانية، حيث كان المبشرون يحضرون الى القوقاز. وفي وقت متأخر كانت هناك اتفاقية بين روسيا القيصرية والدولة العثمانيةلتهجير الشركس. فروسيا كانت تريد الاراضي الخصبة، اما الدولة العثمانية فكانت بحاجة الى جنود لجيوشها، حيث كانت الحروب. لذلك كان الاتفاق بين عدوين، وتمت الهجرة المأساوية للشركس".
ويعتقد الكاتب والمخرج السينمائي قندور ان المؤرخين يختلفون حول الاعداد التي هاجرت من القوقاز. ويعبر عن اعتقاده ان حوالي مليوني شركسي قد هاجر. وقد حدثت وفيات كثيرة اثناء تلك الهجرة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)