عبد الرحيم ملوح: الحوار الثنائي بين حماس وفتح نوع من انواع المحاصصة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34945/

تناولت الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" موضوع الحوار  الفلسطيني والمصالحة الوطنية الفلسطينية . وللحديث بافاضة على هذا الموضوع استضاف البرنامج نائب الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين السيد عبد الرحيم ملوح .

قال ملوح : لقد جرت مناقشة الورقة المصرية في اجتماعات اللجنة التنفيذية التي انا عضو فيها ، وتم الاتفاق على نقطتين رئيسيتين هما ان يعين موعد الانتخابات الفلسطينية في فترة زمنية محددة ، وان تجري المحافظة على القوانين والانظمة الفلسطينية الاساسية . ونحن كجبهة شعبية تقدمنا لاخوتنا المصريين بملاحظاتنا على الورقة وقلنا ان الورقة تغفل ما اتفق عليه من قبل الجميع اثناء الحوار الشامل وخاصة بالنسبة لموعد الانتخابات  التي اتفق على اجرائها في 25 يناير/كانون ثاني عام 2010 ، وكذلك قيام حكومة التوافق الوطني وليس تشكيل "لجنة مشتركة" كما جاء في الورقة المصرية .

واضاف : نحن نريد حواراً شاملاً يصل الى اتفاق وطني يؤسس لوحدة وطنية . ولكن مع الاسف اقول ان هناك معوقات على هذا الطريق تبدأ بحماس ولا تنتهي بفتح . ونحن لا نشعر بان هناك ارادة سياسية لانهاء هذا الوضع خلال فترة سريعة.

وأكد ملوح : ان الاخوة المصريين ادركوا بانه خلال جولات الحوار الاربع او الخمس الاخيرة بين فتح وحماس  لم ينتج شيء . في حين انجز الكثير في جلسة الحوار الشامل في اذار الماضي ..  ان الحوار الثنائي بين فتح وحماس هو نوع من انواع المحاصصة التي لم تتمخض عن شيء سوى زيادة عدد رجال الامن بغزة بثلاثة آلاف عنصر جديد ، وهذا لن يغير شيئاً في واقع الامر . لذا فنحن حريصون على النظام السياسي الفلسطيني والحفاظ على ديمقراطية هذا النظام  وعلى امساك الفلسطينيين بقضيتهم باستمرار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)