تركيا .. إسلامية أم براغماتية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34895/

بأي قدر يمكن اعتبار نهج "حزب  العدالة والتنمية" التركي اسلاميا؟ ام ان المقصود بالامر هو شكل جديد للبراغماتية القومية التركية؟ وهل بوسع انقرة ان تمارس بمثل هذه الايديولوجية دور اللاعب الرئيسي في الشرقين الادنى والاوسط؟ وهل ستتمكن من جذب بلدان الشرق الاوسط الى  ما يسمى " اروقة التكامل" اي توحيد جميع  الاتصالات وطرق المواصلات؟ 

معلومات حول الموضوع:
تركيا تسعى الى الإستفادة من موقعها الجيوسياسي الى اقصى حد ممكن ، والى أداء دور دولة الترانسيت. ولهذا الغرض تنوي القيادة التركية فتح ممرات نقل استراتيجية تربط بلدان الشرقين الأدنى والأوسط بأوروبا عبر الأراضي التركية. ومن هذا المنطلق باتت السياسة الخارجية التركية تتوخى الآن هدفا أساسيا هو خفض مستوى المواجهة في المنطقة ، وخصوصا على امتداد الحدود التركية، من خلال  تفعيل جهود الوساطة .
ولا يندر ان تشغل البرجماتية السياسية مرتبة الصدارة حتى في الخطاب الذي يعتمده  حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا. وغني عن البيان ان الرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان مهتمان بالمسائل البرجماتية لإجتذاب الإستثمارات الأجنبية أكثر من اهتمامها بالتضامن بين البلدان الإسلامية. وبهذا الخصوص نلاحظ دلالة كبيرة لما قاله رئيس الوزراء اردوغان في عام الفين وخمسة: " لايهمني ان تكون الأموال يهودية او عربية او غربية. انني أرحب بها أياً كانت".  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)