راسموسن: الناتو ليس ضد روسيا ونحن نواجه نفس التهديدات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34804/

س: - كيف تقيمون القرار الامريكي بالتخلي عن مشروع الدرع الصاروخية في بولندا وجمهورية التشيك؟

 ج: - القرار الامريكي يتضمن تغيير خطط منظومة الدفاع الصاروخية، وحسب فهمي فانه تم  بسبب  التطورات الحاصلة في تقنية المنظومة الدفاعية، وايضا بسبب المعلومات الاستخبارية عن حجم التهديد  الذي اتضح انه تهديد من صورايخ قصيرة ومتوسطة المدى.
ستساعد هذه الخطط الجديدة على  تطوير منظومة دفاعية جديدة  في اوربا  تضم جميع الحلفاء الاعضاء في الناتو، الذي سيلعب دورا  اكبرا فيها – لذا اعتقد انها خطوة ايجابية .

س: - كيف سيساعد هذا القرار على تحسين العلاقات بين الحلف الاطلسي وروسيا؟

ج: - اعتقد ان هذا القرار قد اظهر بوضوح ان خططنا لم تكن تستهدف روسيا بل على العكس -  انا اطمح اننا في وقت ما في المستقبل سنتمكن من دمج منظومات الدفاع الروسية مع منظوماتنا الدفاعية، لاننا نواجه تهديدات  واحدة توجب علينا التعاون المشترك فيما بيننا للوقوف بوجه تلك التهديدات .

س:- قلتم بانكم مستمرون في عملية انضمام جورجيا واوكرانيا الى حلف شمال الاطلسي، كيف يمكن الاستمرار في هذه العملية وفي الوقت نفسه تحاولون تحسين العلاقات مع روسيا؟

كلا على العكس -  جزء كبير من فلسفتنا واستراتيجيتنا في العمل هو ان نكون منفتحين حول الخلافات القائمة بيننا، فنحن يجب ان ندرك بان لدينا خلافات حقيقية في بعض المجالات ويتوجب مناقشتها -  ولكن  دعني اقول ان هناك عددا من المجالات التي تجمعنا وهي اننا نواجه تهديدا مشتركا، وهذا مايجب ان نركز عليه – يجب ان نركز على النقاط التي تجمعنا، وليس على النقاط الخلافية فيما بيننا، لان ذلك يصب في مصلحتنا المشتركة المتمثلة في محاربة الارهاب ووقف انتشار الاسلحة وعمليات القرصنة، وهذه بعض الامثلة على النقاط  التي تجمعنا.

كما اود ان اؤكد بان سياستنا المفتوحة تقر بان لكل دولة ذات سيادة  الحق في تقرير سياستها الامنية وحقها في الائتلاف، لهذا السبب فان حلفنا ينص بوضوح على ان  للناتو الحق بدعوة اي بلد يمكنه ان يساهم في تعزيز مبادئ الحلف -  وهذه السياسة المفتوحة غير موجهه باي شكل من الاشكال ضد روسيا، بل على العكس لدي رغبة كبيرة في اقامة شراكة استراتيجية مع روسيا .

س:- الخبراء يقولون بان جمهورية التشيك وبولندا قد تطلبا الحماية من الحلف الاطلسي، بعد الغاء مشروع الدرع الصاروخية الامريكية في بلديهما، كيف ستردون على هذا الطلب، إذا قدم بالفعل؟ 

ج: - اود ان اؤكد ان جميع اعضاء الناتو يحصلون على الحماية بموجب المادة 5 من قانون الحلف، لاننا  جميعا ملتزمون بالدفاع عن اي عضو في  الناتو يتعرض لهجوم لسبب او لاخر – كما اريد ان اؤكد هنا ايضا بان منظومة الدفاع الجديدة ستضم جميع الحلفاء، بما فيهم بولندا وجمهورية التشيك، وسيكون جميع  الحلفاء محميين، بما فيهم بولندا وجمهورية التشيك.

س: - تحاولون اعادة بناء الحلف الاطلسي بما يتناسب مع القرن الـ 21، ماذا يحتاج الحلف وماذا تنوون فعله بالتحديد؟

سابذل مافي وسعي لاقناع القادة الروس والشعب الروسي بان الناتو ليس عدوا لروسيا، بل على العكس لدينا رغبة كبيرة باقامة علاقات صداقة متينة بين روسيا والناتو واظن ان هناك وعيا متناميا لدى الجانبين بحاجة كل منا للاخر – فنحن نواجه تحديات مشتركة تتمثل بالارهاب وانتشار اسلحة الدمار الشاملة والقرصنة، كما انني اعتقد بان افغانستان تمثل تهديدا للطرفين. فاذا ما تركنا افغانستان لتكون ملاذا امنا للارهابيين مرة اخرى، فان الارهاب سيصل الى روسيا مرورا باسيا الوسطى -  عليه  من مصلحة روسيا ان ينجح الناتو في افغانستان.  وانا  ارى في جميع تلك المجالات افاقا للتعاون المشترك بين الناتو وروسيا.

س: - الرئيس مدفيديف قدم مجموعة من المقترحات لبناء الامن في اوروبا، كيف تردون على هذه المقترحات؟

 اعتقد باننا نحتاج بعضنا البعض واود هنا ان اتقدم بشكري لروسيا لتوفيرها ممرا لعبور المعدات العسكرية وتسهيل عملياتنا في افغانستان – وانا اتطلع للسبل التي يمكننا من خلالها اشراك روسيا بشكل اكبر في افغانستان.

س: - منذ فترة والاطلسي يتعاون مع روسيا في العديد من المجالات، ما هو الجديد اليوم لبناء الثقة المفقودة بين الطرفين؟

ج: - اود ان اؤكد ان سياستنا المفتوحة لا تستهدف روسيا مطلقا، لان روسيا ليست عدوا لنا -  على العكس اعتقد انه من مصلحة روسيا ان نتعاون  لتحقيق الاستقرار في جميع ارجاء اوربا، ونحن نعرف من خلال تجربتنا بان توسع الناتو وتوسع الاتحاد الاوربي قد ساهما  في تحقيق الاستقرار والامن، وكذلك التنمية الاقتصادية والاجتماعية في وسط وغرب اوربا، وهذا ايضا يصب في مصلحة روسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)