فلاديمير باتيوك: الحديث يدور حول الصيغة الجديدة لمشروع الدرع الصاروخية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34760/

أعلن الرئيس الامريكي باراك أوباما أن بلاده ستعيد النظر في قرارها نشر عناصر الدرع الصاروخية في أوروبا الشرقية .أوباما تحدث كذلك عن منظومة دفاعية جديدة أكثر سرعة وفعالية وأقل كلفة، وتطرق الى خطر الصواريخ الإيرانية .ولتسليط الضوء على أسباب هذه التطورات وعلى تداعياتها استضاف برنامج "حديث اليوم" مدير مركز دراسة العناصر الإقليمية للسياسة العسكرية للولايات المتحدة التابع لمعهد الولايات المتحدة وكندا فلاديمير باتيوك.
عن دوافع الرئيس الامريكي باراك اوباما بتعليق مشروع نشر عناصر الدرع الصاروخية في اوربا الشرقية يقول ضيف "حديث اليوم" ان عدة اسباب تقف وراء هذا القرار، فاولا رغبة الادرارة الامريكية الجديدة في التوصل الى اتفاق مع روسيا حول الاسلحة الهجومية الستراتيجية، وقد اعلن ذلك كاحد الاهداف الرئيسية للادارة الامريكية الحالية. وفي واشنطن يفهمون جميعهم ان احد عوائق عقد هذا الاتفاق يتعلق بنشر عناصر الدرع الصاروخية في اوربا الشرقية.
اما ثانيا فان الادارة الامريكية درست، على ما يبدو، وبشكل انتقادي اكثر مضمون هذا المشروع (الدرع الصاروخية) حيث لم تكن تجارب هذا المشروع ناجحة مئة بالمئة، وحيث كانت هناك شكوك لدى بعض الخبراء العسكريين.
وفي رده على سؤال حول رد فعل موسكو على قرار الرئيس الامريكي اوباما يرى فلاديمير باتيوك ان رد فعل موسكو كان متحفظا. وموسكو تريد تاكيدات رسمية من قبل الولايات المتحدة الامريكية، وهذا امر طبيعي .. وان المخططات الامريكية لا تقصد الامتناع عن تنفيذ مشاريع عناصر الدرع الصاروخية في اوربا، وانما الحديث يدور حول الصيغة الجديدة لمشروع الدرع الصاروخية، ولكي تكون الصواريخ اقل مدى واقرب من الحدود الايرانية، وطبيعي فان موسكو يهمها كثيرا هل تنشر هذه العناصر في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق، قريبا من روسيا. وقد عبرت روسيا عن مخاوفها مرارا عندما دار الحديث حول تنفيذ هذا المشروع في نطاق القوقاز عام 2007، عندما دار الحديث حول هذا المشروع. اذا فرد فعل موسكو سيتوقف ايضا على المشروع الجديد. 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)