أوحيدون نحن في هذا الكون ؟

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34599/

  هل توجد في الكون كائنات عاقلة في الكواكب الاخرى غير الارض؟ واذا كان الجواب بنعم  فلماذا لا تسمح التكنولوجيات الحديثة بالعثور على أدلة تؤكد ذلك؟ وما هي الطرائق المستخدمة للبحث عن علامات وجود كائنات حية في الكون؟  وهل سيأتي الوقت الذي سيتمكن فيه البشر من التوجه الى الفضاء البعيد  بحثا عن الاخوة في العقل؟

معلومات حول الموضوع:

الجدل حول وجود كواكب مأهولة مثل كوكب الأرض بدأ من  الفيلسوفين اليونانيين ارسطوطاليس وأبيقور قبل اكثر من الفي عام. الا ان مسألة وجود او عدم وجود حياة على الكواكب الأخرى تشغل بال معاصرينا لا اقل من ذلك. والجدل بهذا الخصوص لا يزال مستمرا. بعض المتفائلين يطرحون اليوم رأيا يقول إن القرن الحادي والعشرين سيغدو عصر البحث عن الحياة الفعلية خارج كوكب الأرض. وفي اطار هذه المسألة تثار مناقشات حادة  بخاصة حول وجود كائنات عاقلة اخرى، ما عدا الإنسان، في الكون. ويشارك في تلك المناقشات ليس فقط انصار روايات الأطباق الطائرة وما يماثلها من ظواهر لم تثبت بالدليل والبرهان. وانما يشارك فيها ايضا باحثون جادون في علم الفيزياء الفلكية. وهناك، على وجه التحديد، ثلاث صيغ محتملة للإجابة على السؤال عما اذا كنا، نحن البشرَ، وحيدين في الكون ام لا؟ الجواب الأول يفترض ان البشرية، والحياة عموماً، انما هي ظاهرة كونية فريدة لا مثيلَ لها. ويتلخص الجواب الثاني في احتمال وجود عدة حضارات متطورة للغاية في رحاب الكون، الا انها تختلف كليا عن الحضارة البشرية التي على الأرض. لا سيما وان الكون لانهائي، ولذا فإن احتمال اكتشاف عقل على كواكب اخرى أقرب الى الصفر. والجواب الثالث يقول إن الحياة غير الأرضية موجودة في الكون، الا انها بدائية، ومن المستبعد ان تكون عاقلة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)