نورهان الشيخ: واشنطن هي الرابح الأكبر من أحداث سبتمبر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34515/

في الذكرى الثامنة لأحداث 11 سبتمبر التي راح ضحيتها زهاء 3000 شخص، لاتزال صورة الغبار المتصاعد  من ركام مبنى برجي التجارة العالمية في نيويورك مائلة في أذهان الامريكيين ولا زالت مشاعر ذوي القتلى الذين قتلوا خلال الحرب على الارهاب في افغانستان والعراق متأججة بالغضب على الحرب التي لم تجلب شيئا بينما ماتزال واشنطن متيقظة وحذرة من وقوع حوادث جديدة.
وترى ضيفة برنامج حديث اليوم  مديرة الدراسات الأمريكية في جامعة القاهرة د. نورهان الشيخ أن الرابح الأكبر من احداث سبتمبر كانت الولايات المتحدة الأمريكية بينما يعتبر العالم الاسلامي هو الخاسر الأكبر لأنه خسر السمعة وصار مادة تلوكها الماكنة الاعلامية الغربية.
أما مكاسب الولايات المتحدة فتجدها ضيفة البرنامج في التواجد الامريكي الاستراتيجي في العراق وأفغانستان فلولا احداث سبتمبر المشؤومة لما تجرأت واشنطن على ضغط زناد أسلحتها صوب افغانستان والعراق ووجودها في افغانستان بغض النظر عن وضعها العسكري هناك الا أنه يمنحها فائدة كبيرة لوجود هذا البلد وسط آسيا وعلى مقربة من الصين وروسيا وايران، كما أن وجودها في العراق ومنطقة الخليج العربي يوفر حماية لخاصرتها في الشرق الأوسط.
وقالت الشيخ أن الولايات المتحدة على مر العصور تبحث عن ذرائع لدخول منطقة ما في العالم ومن ثم ما تلبث أن تتشبث فيها وتضع احتمال الخروج كآخر حل لها ومثال ذلك الوجود العسكري في اليابان وافغانستان والعراق.
المزيد من التفاصيل في حلقة برنامج حديث اليوم.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)