الصحافة العربية في روسيا.. أداة لتوحّد الجالية العربية ؟

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34335/

ماهي اسباب تفرق ابناء الشتات العرب بروسيا ؟ وهل يمكن ان تصبح صحيفة مطبوعة او الكترونية منبرا لتوحيد العرب القاطنين في روسيا؟ وما هي امكانيات العرب في روسيا عموما؟ وما هي امانيهم؟

معلومات حول الموضوع:
في الحال الحاضر يقيم في روسيا الإتحادية حسب الإحصائيات غير الرسمية اكثر من اربعين الف عربي، والعدد مرشح للإزدياد. الا ان الكلام عن جالية عربية واحدة في روسيا موضع تساؤل. ذلك لأن تجمعات العرب المقيمين دائميا في روسيا نشأت بالأساس وفقا لمبدأ بلد المنشأ، لا سيما وانهم يقيمون في مناطق روسية متنوعة ومتباعدة. ويفكر الكثيرون من المثقفين العرب المقيمين والعاملين في روسيا بتنظيم اتصالات اعلامية وثقافية اوثق فيما بين العرب في روسيا وكذلك بينهم وبين الروس. فقد بدأت بالصدور في موسكو مؤخرا جريدة اخرى غير ربحية  باللغة العربية هي "المنتدى". وهي تتحدث عن روسيا وعن العرب فيها وتخاطب القراء من الجالية العربية والروس الملمين باللغة العربية في الوقت ذاته. وتهدف الجريدة الجديدة الى الدفع لجهة تمتين العلاقات بين روسيا والعالم العربي. وليس من قبيل الصدفة ان تتبنى جريدة "المنتدى" شعار: "من اجل حوار عربي – روسي".
ومعروف ان وسائل الإعلام الإلكترونية تلعب دورا متزايدا في المجال الإعلامي المعاصر. ويحظى باهتمام كبير لدى الناطقين بالعربية في روسيا موقع شاميات دوت آر يو على شبكة الإنترنت. وهو موقع اعلامي باللغة العربية يلقي الضوء على الحياة الإجتماعية والثقافية لعرب روسيا وينشر مقابلات مع السياسيين والدبلوماسيين ورجال الأعمال والشخصيات الإجتماعية والصحفيين العرب في موسكو ، وكذلك الطلبة الروس الذين يدرسون اللغة العربية واساتذتهم من المستعربين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)