مستقبل الأسطول الروسي في البحر الأسود

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34334/

اين سيتواجد اسطول البحر الأسود الروسي بعد عام 2017؟. هل سيصبح ميناء طرطوس السوري قاعدة دائمة للسفن الحربية الروسية؟ هل توجد فائدة من توضع قطع هامة من قوات الاسطول الروسي بعيدا عن سواحل وطنها؟ هذه الاسئلة والاجوبة عليها في الحلقة الجديدة من برنامج "بانوراما.

معلومات حول الموضوع:

يلعب اسطول البحر الأسود الروسي دورا هاما في الدفاع عن البلاد من الجهة الإستراتيجية الجنوبية. القاعدة الرئيسية والتاريخية لهذا الأسطول هي مدينة سواستوبول في شبه جزيرة القرم، والتي انتقلت الى عائدية اوكرانيا بعد تفكك الإتحاد السوفيتي. وفي الوقت الحالي يقوم الاساس القانوني لمرابطة اسطول البحر الأسود الروسي في القرم على معاهدة ينتهي مفعولها في عام 2017. وقد حذرت السلطات الأوكرانية الجانب الروسي بأنها لن تمدد المعاهدة المذكورة، ولذا فإن روسيا مضطرة الى التفكير في نقل قاعدة الأسطول. ويمكن ان تغدو مدينة نوفوروسيسك على ساحل البحر الأسود القاعدة الرئيسية الجديدة للأسطول. وأعمال البناء جارية هناك. الا ان ثمة َ امكانيات ٍ اخرى تجري دراستها ومناقشتها في روسيا لتوفير قاعدة يرابط فيها اسطول البحر الأسود. ومنها نية وزارة الدفاع الروسية في توسيع وتحديث نقطة الإمداد والتموين والصيانة التقنية للأسطول البحري الروسي في ميناء طرطوس السوري. ومن بين الأسباب المشجعة على هذا القرار هو أن طرطوس أقرب الى منطقة مكافحة القراصنة على الشواطئ الصومالية. بيد ان احتمال مرابطة الأسطول الروسي في طرطوس يثير قلق اسرائيل التي تخشى من الإخلال بتوازن القوى في المنطقة. والى ذلك تتردد في الآونة الأخيرة مرارا فكرة احتمال تجهيز قاعدتين جديدتين للسفن الحربية الروسية في ليبيا واليمن أيضا.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)