المهجرون من كوسوفو.. عشر سنوات بعيدا عن الديار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34192/

كوسوفو جرح عميق على جسد صربيا لم يندمل بعد ، و حزن مغروس في قلب كل صربي من أبناء الاقليم السليب الذين هجروا عنوة من ديارهم، والذين يأملون في العودة.

كوسوفو جرح عميق على جسد صربيا  لم يندمل بعد ، و حزن مغروس في قلب كل صربي من أبناء الاقليم السليب الذين هجروا عنوة من ديارهم، والذين يأملون في العودة.

تقع ضاحية كالوجيرتسا بالقرب من العاصمة الصربية بلغراد. وبالرغم من وجود هذا المكان بالقرب من المرافق العصرية للحياة الحضارية، الا أن سكان معسكر اللاجئين الصرب في هذه الضاحية ما زالوا يعيشون حياة بدائية.

لم ينس الصرب قتلاهم، فقلما تجد مكانا في هذا البلد لا تعثر فيه على نصب تذكاري لضحايا الحرب التي شنها حلف شمال الاطلسي على بلادهم، لكن أكثر ما يذكرهم بالعدوان، هو تواجد قوات المعتدين على اراضيهم.

الناتو يدعي أن قواته تقوم بمهمة حفظ سلام في كوسوفو، لكنها في الواقع لم تتخذ اجراءات فعلية لتفادي النزوح الجماعي للسكان الصرب من هذا الاقليم.

المزيد من التفاصيل في  برنامج "في دائرة الضوء".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)