والي شمال دارفور: دارفور سائرة الى بر الأمان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34084/

تعتبر قضية دارفور واحدة من اعقد القضايا التي شغلت ولا تزال تشغل بال العالم العربي والدولي. ومن اجل القاء الضوء على هذه المشكلة وتطوراتها استضاف برنامج" حديث اليوم" والي ولاية شمال دارفور السيد محمد يوسف كبر.

يقول الوالي : مشكلة دارفور مشكلة ذات طابع محلي ، وهي قائمة على تراكمات وصراعات تعود لازمان مختلفة . وقد تتلخص في ثلاثة اركان اساسية ، الاول - طموحات بعض ابناء دارفور في الوصول الى السلطة ، والثاني - تدخلات خارجية لبعض الدول ذات المطامع في السودان ، والثالث - اعلام مظلل ينقل صوراً غير حقيقية عن الوضع في دارفور.

وتحدث المسؤول السوداني عن الطبيعة الجغرافية لدارفور وما تملكها ارضها من ثروات وقال : تشكل دارفور خمس السودان من حيث المساحة والسكان . وفي دارفور اكثر من 100 قبيلة يمارس ابناؤها الزراعة والرعي ، ودارفور غنية بمحاصيلها الزراعية ، وكذلك ببعض المعادن والثروات النفطية ، وحتى خامات اليورانيوم ، حسب اخر الدراسات. ولذلك تعتبر ثروات دارفور هدفاً للمطامع الاجنبية.

واعرب السيد محمد يوسف كبر عن تفاؤله بصدد مستقبل الوضع في دارفور وقال ان الوقت كفيل بوضع النقاط على الحروف ، وان الحقيقة بدأت تظهر للعيان لأنه ، كما يقال، يمكنك ان تخدع كل الناس لبعض الوقت ، ولكن لا يمكنك ان تخدع كل الناس كل الوقت .. وبالتالي حدثت مؤخراً تحولات في مواقف الدول ازاء هذه القضية ، وخاصة لدى امريكا وبعض البلدان الغربية ، يضاف الى ذلك المساندة المعروفة للسودان من قبل الصين وروسيا والعالم العربي . وبالنتيجة فأن دارفور ، حسب تقييمنا، سائرة نحو بر الآمان.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا برنامج"حديث اليوم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)