صابر فلحوط: الاعلام العربي مضطر باستمرار لمسايرة الواقع السلطوي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/34033/

موضوع برنامج"حديث اليوم " تناول هذه المرة واقع الصحافة العربية وهمومها وافاق تطورها ، واستضاف لهذا الغرض احد رواد الاعلام في العالم العربي هو الدكتور صابر فلحوط المستشار الدائم لاتحاد الصحفيين العرب ، رئيس المركز العربي للدراسات الاعلامية.

يقول الدكتور فلحوط بشأن الفارق بين الاعلام العربي والغربي : لا شك ان الاعلام الغربي متميز من الناحيتين التقنية والمهنية ، ولكن للاعلام العربي هويته وشخصيته وانتماءه ، وهو يغرف من هذا البحر ليقدم للناس الحقيقة والقناعة والفكرة والرأي ، دون ان يكون مقلداً تماماً للاعلام الغربي.

وبخصوص استقلالية الاعلام العربي عن المؤسسات الرسمية أكد الدكتور صابر فلحوط : يوجد في الوطن العربي اكثر من 50 الف صحفي يعملون في اكثر من 6 الآف صحيفة يومية واسبوعية . ويحاول هؤلاء الصحفيون الخروج عن النمطية الرسمية التي تريدها الانظمة المختلفة  في الوطن العربي ، وهم يحاولون ايضاً تكوين توجه خاص جامع لهموم الأمة وتطلعاتها وفكرها وحضارتها . لكن بشكل عام فان الاعلام العربي مضطر باستمرار لمسايرة الواقع السلطوي في معظم الاقطار العربية .. وهذا مع الاسف ما نعاني منه في اتحاد الصحفيين العرب ، ونسعى ان تكون للصحافة حريتها الكاملة وشبه المطلقة كي نستطيع مواجهة حملات الدعاية المغرضة التي تأتي من اعداء امتنا . الا انه في واقع الحال ما زالت الصحافة العربية دون طموح الصحفيين في توجهاتها.

اما حول النجاح والشهرة في مجال المحطات الفضائية العربية فيقول الخبير الاعلامي السوري الدكتور صابر فلحوط : حتى تنجح الفضائية يجب ان تقوم على ساقين قويين: الاول- المال ، والثاني- الكفاءة المهنية للعاملين فيها . ولذا نرى فضائيات برزت وحلقت واستقطبت جمهوراً هائلاً بسبب الجدية التي تطرحها وبسبب اقتناصها للاشخاص الذين يعملون فيها ، بالاضافة الى الى حجم المال الذي يضخ فيها لغرض تطورها وتألقها .

للمزيد شاهدوا برنامج"حديث اليوم"

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لقاء خاص لـRT Online مع إيزيدية هربت من "داعشي" في العراق فقابلته في ألمانيا!