قائد الادارة المدنية في الضفة الغربية: هناك تحسن في مجال التنسيق بين السلطة الفلسطينية واسرائيل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33850/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" العميد يوئاف موردخاي، قائد الادارة المدنية في الضفة الغربية، حيث يدور الحديث معه حول الوضع في الضفة الغربية والتنسيف بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.
عن طبيعة العلاقات والتنسيق بين الادارة المدنية في الضفة الغربية والسلطة الفلسطينية، وخاصة في هذه الايام يقول ضيف "حديث اليوم" انه يرى "تحسنا كبيرا في مجال التعاون والتنسيق بين السلطة الفلسطينية وبين اسرائيل في مجالات الامور المدنية والاقتصادية، وذلك بسب التحسن الواسع في جميع النواحي في الضفة الغربية".
ويؤكد العميد يوئاف مورديخاي ان التحسن بدأ من عدة خطوات "فاولا- امنيا الوضع تحسن بعد 8 سنوات، لان جيش الدفاع قام بمعركة عنيفة وواسعة في المدن الفلسطينية ضد الارهاب، وكذلك الاجهزة الامنية الفلسطينية اخذت المسؤولية من ناحية الفلتان والفوضى التي كانت.. لهذا السبب قام جيش الدفاع، وبأمر من وزير الدفاع، باتخاذ قرارات بالتسهيلات، ومنها رفع الحواجز والبلوكات، وكذلك في مجال عدد العمال الداخلين الى اسرائيل .. وايضا التجارة التي ارتفعت ...وانا ارى ان الاقتصاد في الضفة الغربية تحسن كثيرا وبصورة واسعة".
وعن سبب تحويل القدس الى ما يشبه الثكنة العسكرية يقول قائد الادارة المدنية في الضفة الغربية انه "منحت في شهر رمضان موافقة خاصة لبعض الاجيال للدخول الى القدس لاداء الصلاة، فبالنسبة للرجال من عمر 50 فما فوق اما بالنسبة للنساء فمن 45 عاما فما فوق.. والسبب هو ان معابر الدخول الى اسرائيل لا تستوعب كمية اكثر من اللازم... والجيل الذي ما دون تلك الاعمار يمكن ان يستلم تصاريح من خلال التنسيق مع السلطة الفلسطينية.. واذا تحسن الوضع الامني اكثر فانا آمل انه سيكون بامكان جيل الشباب في السنوات القادمةالدخول للصلاة في القدس". 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)