رئيس المجلس الوطني الفلسطيني: الجلسة الطارئة للمجلس لن تؤثر على مسار الحوار الفلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33652/

استضاف برنامج "حديث اليوم" رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون الذي تحدث عن موضوع انعقاد الجلسة الطارئة للمجلس والمقررة يومي 26 و 27 أغسطس/ آب الجاري.
وعن توجيه الدعوة لهذه الجلسة الطارئة قال سليم الزعنون أنه لم تُقدم دعوة لعقد دورة عادية أو حتى لجلسة طارئة لأن الحالة تنطبق على مايسمى "حالة القوة القاهرة" وهنا يدور الحديث عن المادة "14 ج" من النظام الأساسي للمجلس والتي تقول أنه في حالة تعذر دعوة أعضاء المجلس الى جلسة عادية أو طارئة فانه من الممكن الدعوة لعقد اجتماع لمن يستطيع الحضور من المجلس الوطني الفلسطيني.
وقال الزعنون أن نصاب هذا الاجتماع هو 12 عضوا ممن تبقوا في اللجنة التنفيذية و 3 أعضاء من رئاسة المجلس الوطني بالاضافة لمن يستطيع الحضور.
ونوه ضيف البرنامج أنه سبق له وقدم دعوة الى مختلف الفصائل الفلسطينية في دمشق بالاضافة لحماس والجهاد الاسلامي وبعض الفصائل الاسلامية داخل قطاع غزة.
وأشار الزعنون الى أن وفاة الدكتور سمير غوشة هي أحد الاسباب الاساسية للدعوة الى هذا الاجتماع الخاص فقد أصبح عدد المتوفين في اللجنة التنفيذية 6 أعضاء أي ثلث العدد وهو ما يهدد شرعية اللجنة ونصابها.
وشدد الزعنون على أن جدول أعمال الجلسة سيقتصر على بند واحد هو استكمال نصاب اللجنة التنفيذية وانتخاب أعضاء جدد مشيرا الى أن هذا الحل سيكون مؤقتا وسيمتد من تاريخ 4/09 2009 وحتى تاريخ 25/01 /2010 حيث ستجري انتخابات جديدة للمجلس.
المزيد من التفاصيل في حلقة برنامج حديث اليوم.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)