خبير روسي: المسألة ليست في كيفية اجراء الانتخابات الافغانية، وانما في كيفية الاعتراف بنتائجها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33451/

تواجه الانتخابات الرئاسية الافغانية الكثير من التحديات قبيل بدايتها المقررة في 20 أغسطس/آب الجاري. ووسط تهديدات طالبان بعرقلة سير عملية الانتخابات والدعوة لمقاطعتها تحاول الحكومة الافغانية حث المواطنين على التوجه الى صناديق الاقتراع ، فيما تصعد قوات التحالف عملياتها العسكرية ضد طالبان لتوفير الدعم للانتخابات وتشجيع السكان على المشاركة فيها . ولالقاء الضوء على هذا الموضوع استضاف برنامج"حديث اليوم" الاستاذ في معهد البحوث الديموغرافية والهجرة والتنمية الاقليمية الخبير في الشئون الافغانية يوري كروبنوف.

قال الخبير : المسألة ليست في كيفية اجراء الانتخابات الرئاسية في افغانستان ، وانما في كيف سيتم الاعتراف بنتائجها. وخلال الاشهر الثلاثة الاخيرة ازدادت عمليات المجابهة المسلحة بثمانية اضعاف ما جرى في الفترة نفسها قبيل  الانتخابات السابقة.

واشاد الخبير بجهود الرئيس الافغاني الحالي حامد كرزاي الرامية الى اخراج البلاد من الوضع الراهن وقال : ان كرزاي يعمل كل ما في وسعه من اجل انجاح عملية الانتخابات ، وهذا أمر ايجابي . ولقد تحول كرزاي خلال السنوات الثمان الماضية الى سياسي جدي واصبح له ثقل سياسي ، واعتقد ان معظم الافغانيين سيلبون دعوته للمشاركة في الانتخابات .

وأكد يوري كروبنوف : ان حامد كرزاي استطاع ادراك المصالح الحقيقية للشعب الافغاني ، وحتى انه لم يتوان عن التنديد والشجب للعمليات العسكرية الامريكية التي تنزل ضرراً بالمدنيين الافغان ، كما ان حكومته اخذت تبحث عن صيغ قانونية تحدد وجود القوات الاجنبية في البلاد  وتشرع علاقات هذه القوات  مع الحكومة الافغانية.

وقال الخبير : وعلى العموم ، ليس هناك شخص بمقدوره ان يفعل لافغانستان اكثر مما فعله  لها حامد كرزاي في الظروف الافغانية المعقدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)