كمال ذاخر: مظاهرات الاقباط في امريكا لا تستهدف احراج مصر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33364/

ضيف الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" هو الكاتب المفكر المصري كمال ذاخر الذي تحدث عن رؤيته للعلاقات المصرية- الامريكية على ضوء الزيارة القادمة التي سيقوم بها الرئيس المصري حسني مبارك لواشنطن بعد انقطاع دام زهاء خمس سنوات.

قال ذاخر:بالتأكيد كانت الادارة الامريكية السابقة تمثل ازمة ومشكلة بالنسبة للقاهرة وللعالم العربي ككل ، اذ كانت امريكا بوش تتبنى سياسة المواجهة والتدخل العسكري ، ولا تتبنى منهج الحوار . وانعكس كل ذلك بالضرورة على العلاقات بين القاهرة وواشنطن حيث جرى تجميدها بشكل عملي بالرغم من استمرارها شكلياً . ولقد اصيبت هذه العلاقات بالبرود .

وبشأن زيارة الرئيس حسني مبارك القادمة لواشنطن ووجود معارضين لها بين اقباط المهجر المصريين في امريكا الذين ينوون القيام بمظاهرات احتجاج اثناء هذه الزيارة ذكر المفكر كمال ذاخر : ان المظاهرات المعارضة او المؤيدة لمثل هذه الزيارات هي من الافعال اليومية التي يتصف بها الشارع  الامريكي ، ولها ابعاد ثقافية وفكرية مختلفة ، ولذا فهي حالة غير مستغربة . ولكن لا ينبغي التهوين من هذه الفعاليات ولا التهويل منها .. وكما اعلن الاقباط القاطنون في امريكا المعارضون للزيارة فان مظاهرات الاحتجاج التي ينوون القيام بها اثناء الزيارة ستكون ضمن القانون الامريكي ، وانهم لا يريدون من خلالها احراج مصر ، وانما يودون الاعراب عن ما يؤمنون به وما يطالبون به بشكل حضاري.

اما حول العلاقة بين اقباط مصر والولايات المتحدة الامريكية فقد اكد الكاتب المصري  ان واشنطن ليس بامكانها تقديم شيء لاقباط مصر ، ولكن اقباط المهجر يعولون على التداعيات التي يمكن ان تتمخض عن مثل هذه المظاهرات الاحتجاجية . ان الذي يربط بين مصر والولايات المتحدة الامريكية لا يقوم على العاطفة  وانما على المصالح المتبادلة حيث تعتبر مصر دولة اقليمية مؤثرة . ولكن اذا رأت الولايات المتحدة ان من مصلحتها استخدام ورقة الاقباط فانها ستستخدمها . وانا لا ارى خطورة متأتية من مثل مظاهرات الاحتجاج هذه التي ينوي القيام بها اقباط المهجر المصريون اثناء زيارة مبارك لواشنطن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)