النائب اللبناني نوار الساحلي: التهديدات سقفها اعلامي وهي تقع ضمن التهويل الاسرائيلي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33283/

لقاءات واتصالات اعادت فتح المعابر بين مختلف القوى اللبنانية ليعود البحث في التشكيلة الحكومية الى الواجهة، في وقت تصاعدت فيه التحذيرات والتهديدات الاسرائيلية الموجهة لحزب الله والحكومة اللبنانية، حيث أكد رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو ان الحكومة اللبنانية تتحمل كامل المسؤولية عن كل عملية ينفذها حزب الله ضد اسرائيل، كون هذا الحزب يشكل جزءا من هذه الحكومة. هذه الملفات هي محور "حديث اليوم" مع النائب عن كتلة الوفاء للمقاومة نوار الساحلي.

عن الاطار الذي من الممكن ان توضع فيه التهديدات الاسرائيلية يقول النائب نوار الساحلي  انه لكي نبدأ باراحة الناس " نقول ان هذه التهديدات سقفها اعلامي، وهي تقع ضمن التهويل الاسرائيلي، باعتراف الاسرائيليين انفسهم. فقد سمعنا منذ عشرة ايام حتى اليوم تهديدات من كل المستويات .. من رئيس حكومة العدو .. من وزير الدفاع .. من نائب وزير الدفاع، وعدة اشخاص، وصولا الى تصريح بالامس لبنيامين نتانياهو يقول ان سقف هذه التهديدات يبقى ضمن اللعبة الاعلامية".

وعن الذكرى الثالثة لحرب اسرائيل على لبنان صيف 2006 يقول ضيف برنامج "حديث اليوم" "نحن اليوم نعيش اجواء الذكرى الثالثة لانتصار لبنان على اسرائيل في عدوانها الغاشم بتموز واب من عام 2006، وبالتالي فان الشعب اللبناني والمقاومة في لبنان واكثرية اللبنانيين يعيشون بهجة الانتصار، بالرغم من المآسي التي عشناها في تموز وآب 2006، والشهداء والدمار، ولكن في نهاية المطاف انتصر لبنان، والان اذن اجواء الانتصار هي التي تهيمن على لبنان، وبالتالي فاسرائيل لا تستطيع ان تتحمل هذه الاجواء، وكي تحاول ان تعطي جرعة من المعنويات للشعب الاسرائيلي تقوم بتهديد المقاومة، ومن خلال المقاومة تهديد لبنان".

 المزيد من التفاصيل في برنامجنا " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)