نائب روسي : الانتخابات في افغانستان مصطنعة والامريكيون يخوضون حربا فاشلة هناك

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33208/

يعتقد النائب سيميون بغداساروف عضو لجنة الشئون الدولية في مجلس الدوما الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان الدولة التي تدور فيها رحى حرب  أهلية وتوجد فيها قبائل كثيرة غير خاضعة لسيطرة الحكومة  كما توجد فيها قوات احتلال لا يمكن ان تجري فيها انتخابات حرة. وتحاول الحكومة الافغانية خلق مظهر اجراء انتخابات.. وبأعتقادي ان هذه الانتخابات مصطنعة وتجريها قوى لها مصالح معينة.. ومنذ ايام اعلنت القيادة العسكرية الامريكية انها نفذت في هلمند اكبر عملية عسكرية منذ ايام الحرب الفيتنامية ..لكن هذه العملية انتهت بالفشل الذريع. ولم يتمكن الامريكيون من فرض سيطرتهم على جنوب البلاد.

ويجدر القول ان اي شئ لم يتغير في الاوضاع الداخلية في افغانستان منذ بداية الاحتلال. وصرح القائد العسكري البريطاني في افغانستان ان قواته ستبقى في افغانستان فترة 30 - 40 عاما ..كما ان القيادة الامريكية الجديدة تعلن ايضا  انها لا تنوي الانسحاب من هذه البلاد قريبا. وتوجد في افغانستان نخبة سياسية تلتف حول كرزاي وتستجدي المعونة من الخارج.. لكن لا يمكن تسمية هذه النخبة بأنها فئة سياسية تمثل "النخبة" فعلا في الوقت الذي يقتل فيه يوميا بأفغانستان عدد كبير من الناس الابرياء. ما قيمة هذه النخبة التي لا تستطيع ايجاد لغة مشتركة مع الشعب.

ان الجيش الافغاني يضم الآن 80 ألف رجل ويشكل الى جانب جيوش الائتلاف  مجموعة من القوات تتألف من حوالي 250 ألف رجل مدججين بالسلاح. وهؤلاء يقاتلون حوالي 5 - 7  الآف مسلح من رجال طالبان . ولكن هذه القوات حتى لو بلغ تعدادها 300 ألف رجل لن تستطيع الصمود امام 7 الآف مسلح افغاني يكبدون قوات الائتلاف خسائر  فادحة في الارواح والمعدات.  اما فيما يخص التعامل مع " المعتدلين" في طالبان فأنا لا أرى اي واحد منهم ، ولنسأل اولا من هم المعتدلون في طالبان .. وما هي اسماؤهم؟ لا يذكر شئ عنهم ، وهذا مجرد كلام فارغ .

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)