محلل سياسي : انعقاد المؤتمر السادس ل"فتح" يعتبر انجازا كبيرا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33155/

ان انعقاد المؤتمر السادس لحركة " فتح" يعتبر انجازا كبيرا ، لكنه برأيي انجاز مشروخ لأن المؤتمر لم يعقد في اوضاع وظروف مثالية. هذا ما يراه المحلل السياسي عبدالرحمن ترك الذي استضافه برنامج  " حديث اليوم". وحسب قوله فان المؤتمر  كان بلا شك ومن حيث المستوى حصيلة جهد كبير وجبار بذلته اللجنة التحضيرية للمؤتمر التي  ستتحمل لاحقا المسئولية الاخلاقية عن اسقاط الكثير من القيادات والكوادر الفتحاوزية المؤسسة سواء في الداخل ام في الخارج.. وجرى لأسباب أو اخرى اسقاط حوالي 60 عضوا من الاعضاء الفاعلين وبعضهم كان مرشحا للجنة المركزية للحركة ومنهم غازي الحسيني ومنير المبضع وفؤاد الدبيسي ابو بشار وغيرهم ممن منعتهم اسرائيل من المشاركة في المؤتمر.. ناهيك عن الكادر الذي اسقطت عضويته في المؤتمر مع سبق الاصرار والترصد لأعتبارات ترتبط بالمحسوبية والشخصنة . هذا بالاضافة الى اشكالية غزة وحسب ما رأينا فان قيادة فتح في غزة تفكر او قدمت استقالتها الى القيادة الجديدة احتجاجا على الآليات التي تمت بها الانتخابات.. كما ان السيد ابو العلاء احمد القريع قال في تصريح له أمس  ان الانتخابت لم تتم بشكل صحيح وتحدث عن تزوير جرى في الانتخابات.

ان هذه المؤشرات لا تبشر بالخير  على المستوى الداخلي. لكنني أقول بمنتهى الموضوعية والتجرد ان القيادة الفتحاوية الجديدة هي قيادة منتخبة رغم كل النواقص التي رافقت انعقاد المؤتمر وافراز القيادة الجديدة التي ستواجه الكثير من التحديات على المستوى الداخلي .. وكذلك بالاساس ستواجه التحدي الاستراتيجي مع الجانب الاسرائيلي.

المزيد من التفاصيل في برنامجنا " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)