مدير معهد دراسة النزاعات: جورجيا لم تحل ابدا مشاكلها الداخلية بدون علاقات جيدة مع روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33055/

تحيي موسكو وتسخينفال الذكرى الاولى للعدوان الجورجي على اوسيتيا الجنوبية. وللحديث عن تداعيات الحرب الاخيرة في القوقاز استضاف برنامج "حدث وتعليق" مدير معهد دراسة النزاعات بموسكو تنغيز بيغيشفيلي.
عن رؤيته للوضع في منطقة القوقاز وهل ان نار الازمة قد خمدت يقول ضيف "حدث وتعليق" ان الاوضاع معقدة، وقد مر عام، "لكن الاوضاع ما تزال صعبة ومعقدة، وهي معقدة بالنسبة للشعب الجورجي، ولا اقول عن القيادة الجورجية .. فهي التي قررت الفصل   وقررت التخاصم مع روسيا، بكل المعاني .. والجميع يدرك بانه دون علاقات جيدة مع روسيا جورجيا لم تحل ابدا مشاكلها الداخلية، وجميع المشاكل بشكل عام"
ويرى تنغيز بيغيشفيلي ان المشكلة الاولى بالنسبة لجورجيا هي وحدة الاراضي الجورجية  "ولكن في هذا اليوم هناك خلل في وحدة الاراضي هذه، ولكن السبب هو طالما تكون اوسيتيا الجنوبية وابخازيا تحت هذا الضغط والتوتر الذي كانا يعيشاه في السابق فسوف تبقى الاوضاع كما هي عليه الان".
ويؤكد مدير معهد دراسة النزاعات ان "الاوضاع الان اصبحت اكثر تعقيدا، لانه كيف ستحل هذه المشكلة، وخصوصا من قبل جورجيا،التي عليها ان تعيد تعيد كسب ثقتها مع ابخازيا واوسيتيا الجنوبية ومع روسيا ، وفي نفس الوقت فاننا جميعا نفهم بانه مهما كان الامر ان الحرب بين جورجيا واوسيتيا الجنوبية، هي صراع بين روسيا وامريكا .. عندما اتى سآكاشفيلي الى السلطة منذ 5 سنوات قرر بان اولوياته بالنسبة لجورجيا هي قيادة وحدة الاراضي الجورجية، ولكن الواضح بانه لن يريد ذلك ولم يعتزم ان يتخذ القرارات السلمية والدبلوماسية، ولم يتخذ اي خطوة في هذا الطريق من اجل الحل السلمي والدبلوماسي لحل هذه المشكلة ...." 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)