خبير روسي: الغرب يتعامل مع روسيا بأساليب التسعينيات من القرن الماضي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/33041/

أحيت موسكو وتسخينفال الذكرى الأولى للعدوان الجورجي على اوسيتيا الجنوبية وللحديث عن هذه المناسبة وما آلت اليه الأمور بعد مضي عام على الواقعة استضاف برنامج "حدث وتعليق" الخبير والمحلل السياسي دميتري ايفستافييف.
وحول التعاطي مع المسألة وموقف المجتمع الدولي منها بعد مرور عام يقول ايفستافييف انه لم يتغير كثيرا على الرغم من محاولة بعض الأطراف الدولية التعامل بطريقة عقلانية ومتفهمة لحقيقة ماجرى ولكن دون خطوات عملية أو رسمية حتى الآن.
ويرى المحلل الروسي أن وسائل الاعلام الغربية مختلفة في أمرها أيضا حول ماهية ماحدث وعلى من تقع المسؤولية فالبعض يعتبر أن ساكاشفيلي هو من تعرض للهجوم بينما يحمله البعض الآخر المسؤولية عن زج نفسه وبلده في مغامرة عسكرية فاشلة بدوافع وأهداف خارجية.
ويجد ايفستافييف في الضغوط الغربية على موسكو بغية ثنيها عن الاعتراف باستقلال جمهوريتي ابخازيا وأوسيتيا الجنوبية، مضيعة للوقت، فالغرب يبدو حتى الآن يتعامل مع روسيا بنسخة (تسعينيات القرن الماضي) وهو ماتغير منذ مدة وليس بمقدور أي أحد التأثير في روسيا من أجل العدول عن قرارها. كما ربط التغيير الايجابي في المنطقة بقدرة الاطراف الغربية على القبول بالوضع الحالي.
وقال ايفستافييف أن احتمال انضمام اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا الى صفوف روسيا الاتحادية يحتاج الى وقت طويل ولا يمكن أن يحصل الا بعد  إجراء استفتاء شعبي كامل يفضي الى الموافقة على هذه العملية.
من جهة أخرى لم يستبعد ايفستافييف أن يقوم نظام ساكاشفيلي باعادة الكرّة والاعتداء على اوسيتيا الجنوبية. فالنظام الجورجي حسب رأيه يعيش وضعا داخليا صعبا وتحت وطأة الضغط بسبب الفشل في مهمته العام الفائت.
المزيد من التفاصيل في  برنامج "حدث وتعليق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)