كوبريانسكايا :زيارة بايدن الى اوكرانيا وجورجيا تعكس اولويات السياسة الامريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/32180/

تحدثت ارينا كوبريانسكايا الخبيرة في العلاقات الدولية من معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية بموسكو الى برنامج "حدث وتعليق" عن زيارة جوزيف بايدن نائب الرئيس الامريكي الى اوكرانيا وجورجيا فأشارت الى ان ادارة واشنطن قررت ان تتم زيارة المسئولين الامريكيين الى كييف على مستوى نائب الرئيس وليس على مستوى الرئيس كما حاول ذلك فكتور يوشينكو رئيس اوكرانيا. وهذا يعكس اولويات الادارة الامريكية الجديدة. لذلك يمكن تفسير مستوى الزيارة وتوقيتها بأن الاولوية لدى وشانطن هي موسكو وليست كييف.

وذكرت كوبريانسكيا ان الولايات المتحدة تمارس سياسة ثابتة عموما. لكن يوجد هناك حزبان لهما مواقف متباينة. وقد ارتكبت الادارة السابقة اخطاء كثيرة وليس هناك امام اوباما من مخرج سوى تصحيحها ومنها تجاهل ادارة بوش لسياسة موسكو. وكان يجب على بايدن ان يؤكد ان انضمام اوكرانيا الى الناتو لن يتم قريبا. وقد اعلن ذلك الامين العام لحلف الناتو مؤخرا. علما ان غالبية الشعب الاوكراني ضد انضمام اوكرانيا الى الناتو . وقد اعلن بايدن ان الولايات المتحدة تدعم سيادة اوكرانيا وحقها في اتباع سياسة مستقلة والانضمام الى الناتو ان رغبت في ذلك. ان الولايات المتحدة تؤيد الخيار الديمقراطي لأوكرانيا. لكن الوضع في اوكرانيا معقد وهناك صراع سياسي عنيف ويتغير ميزان القوى بأستمرار. وان اي تدخل في مجرى الانتخابات القادمة سيقود الى الفوضى في البلاد. لذا يجب ان يقرر الاوكرانيون خيارهم بأنفسهم.

وفيما يخص الوضع في جورجيا التي زارها بايدن ايضا فأنه اكثر تعقيدا وماساوية من الوضع في اوكرانيا. فالوضع الاقتصادي صعب في جورجيا والمعارضة اكثر نشاطا . والرئيس ساكاشفيلي يتبع سياسة صارمة ضد المعارضة. ولا يعرف من سيكون الزعيم القادم للبلاد بعد رحيل ساكاشفيلي.

المزيد من التفاصيل في اللقاء مع برنامج"حدث وتعليق"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)