رئيس جمهورية داغستان: نحن نصبو الى تسوية عادلة لقضية فلسطين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/32132/

لقد أولت القيادات السوفيتية واليوم الروسية اهتماما بالغا بأجراء تسوية عادلة لقضية فلسطين. وأكد موخو علييف رئيس جمهورية داغستان  الذي يزور رام الله تلبية لدعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس واستضافه برنامج" حدث وتعليق"اننا جئنا الى هنا للتعرف عن كثب على الاوضاع في فلسطين وقضية التسوية في الشر ق الاوسط . وقد وقعت في مطلع العام الحالي احداث مأساوية في فلسطين أجلت حل هذه القضية الى أجل غير مسمى. وبودي مناقشة هذه المسألة مع الرئيس محمود عباس. كما ان لقاءاتي مع المسئولين الفلسطينيين  ستمكنني من رؤية ما يجري والتعرف على المشهد الحقيقي  بالمقارنة مع الاجراءات التي يتخذها المجتمع الدولي وقيادة روسيا الاتحادية للتوصل الى تسوية للنزاع.

وبصدد الشتات الداغستاني في العالم العربي قال موخو علييف هناك فعلا عدد كبير من ابناء داغستان القاطنين في الاقطار العربية. فقد كانت هناك ثلاث موجات للهجرة من داغستان الى العالم العربي. وحدثت الاولى في القرن التاسع عشر ايام حرب القوقاز الكبرى وجرت الثانية في العهد السوفيتي اما الثالثة فقد جرت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي. وانا التقي بممثلي  الشتات في كل مرة ازور فيها البلدان العربية. كما انهم انفسهم يزورون داغستان باستمرار. ونحن نجري لقاءات سنوية معهم. لكنهم اشار الى ان ذهاب الشباب الداغستانيين لتلقي العلوم الشرعية في المؤسسات الاسلامية في الخارج غالبا ما يترك آثارا سلبيا حيث يعودون احيانا حاملين افكارا مشوهة عن الدين. وحسب قوله فان القاعدة التعليمية الاسلامية في داغستان قوية والافضل ان يتعلم هؤلاء الشباب في وطنهم.

وبخصوص مكافحة الارهاب والجريمة في القوقاز قال موخو علييف ان الجرائم مثل اغتيال وزير الداخلية الداغستاني مؤخرا وغيرها من الجرائم تصب في مصلحة القوى  المعادية لداغستان وروسيا . وهدفها خلق  التوتر في الوضع وتعكيره. وبرأيه ان هؤلاء لن يحققوا شيئا من ارتكابهم للجرائم. من ناحية أخرى يجب ان تولي السلطات الاهتمام بمعالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة . وتجب مكافحة الاجرام بلا هوادة.

للمزيد من التفاصيل راجعوا برنامج "حدث وتعليق"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)