واقع نظام التربية والتعليم في الاراضي الفلسطينية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/32027/

استضافت الحلقة الجديدة من برنامج" حدث وتعليق" وزيرة التربية والتعليم الفلسطينية السيدة لميس العلمي التي تحدثت عن واقع منظومة التربية والتعليم الفلسطينية وقالت : من ناحية الانجازات التي حققتها الوزارة ، فرغم العقبات الكبيرة فقد  ضمنا لكل طفل فلسطيني مقعداً دراسياً سواء من خلال نظام الفترة الدراسية الواحدة او الفترتين . واستطيع القول ان 96 % من الاطفال البالغين السن اللازم هم الان على مقاعد الدراسة . اما نسبة التسرب ( اي ترك الدراسة) فتصل الى اقل من 1 % بين تلاميذ المرحلة الالزامية . كما ان هناك نسبة 75 % من التلاميذ يلتحقون بالمدارس الثانوية ، ونسبة 25 % يلتحقون بالجامعات والمعاهد العالية . ولقد حققنا ايضاً المساواة بين الذكور والاناث في المدارس والجامعات.

وأكدت الوزيرة انه لا يكفي تأمين حق الدراسة للاطفال الفلسطينيين ، بل ينبغي ايضاً تأمين حقهم في الحياة ، واشارت بهذا الصدد الى الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة التي حصدت ارواح الكثير من الاطفال والتلاميذ وحولت اخرين منهم الى معاقين .

وتطرقت السيدة لميس العلمي الى انعكاسات الازمة الاقتصادية العالمية على عمل منظومة التعليم الفلسطينية  وذكرت  : ان هذه الانعكاسات لم تظهر بعد بشكل مباشر ، ولربما ستظهر في العام القادم والسنوات التالية ، لأن الدول المانحة سبق وان رصدت الاموال اللازمة لمساعدة نظام التعليم الفلسطيني الاساسي . ولكن يمكن القول ان الازمة اثرت في في بعض جوانب التعليم العالي غير المجاني ، ولذلك بذلنا الجهود من اجل دعم صندوق الاقراض لطلبة التعليم الجامعي . كما ان نظام المنح الدراسية التي توفرها بعض الدول  مجاناً للطلبة الفلسطينيين يساعد كثيراً في التخفيف من اعباء تكاليف الدراسة.

واشارت الوزيرة بهذا الصدد بشكل خاص الى المنح الدراسية المجانية التي اعتادت الدولة الروسية توفيرها للطلبة الفلسطينيين الراغبين في الدراسة  بالمعاهد والجامعات الروسية .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)