أي رئيس يصلح لأفغانستان؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31958/

وصلت الحملة الانتخابية الرئاسية في افغانستان الى اعلى ذروتها .  ولكن اية سلطة تحتاجها هذه البلاد – رئيس يمسك بكل السلطات في يديه ، ام  بالعكس ، حكومة وبرلمان يتمتعان بصلاحيات واسعة ويأخذان بعين الاعتبار التنوع  الحاد للمجتمع الافغاني؟ ومن الذي باستطاعته تحطيم العامل الاساسي في عدم الثقة بالسلطة  المتمثل في الفساد؟ عن هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

بلغت الحملة الإنتخابية الرئاسية في افغانستان اوجها على خلفية العملية الحربية الأميركية ضد مقاتلي حركة "طالبان". وهي احدى اكبر العمليات القتالية خلال تواجد القوات الأجنبية في البلاد. رجل الماراثون الإنتخابي الرئاسي المفضل في افغانستان هو الرئيس الحالي حميد كرزاي. الا ان تفوقه الكبير على منافسيه لا يدل، في اعتقاد المتشائمين، على شعبيته الواسعة ، فيما يعود غياب المنافس الفعلي له في الصراع على كرسي الرئاسة الى غياب الإستقرار عموما في البلاد. وهناك افتراضات وتساؤلات عن احتمال تقوية سلطة رئيس الجمهورية بعد الإنتخابات او عن عدم توفر هذا الإحتمال، وهل سيُستحدث منصب رئيس الوزراء بصلاحيات فعلية واسعة ام لا؟  علما بأن احدا لا يشك في كون العامل الخارجي سيظل يمارس تأثيرا ضاغطا على السياسة الأفغانية قبل الإنتخابات وبعدها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)