نورهان الشيخ: تستطيع مصر تفعيل حركة عدم الانحياز وايجاد اسس واهداف جديدة لها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31944/

على مدى يومين شهدت مدينة شرم الشيخ المصرية اعمال القمة الخامسة عشرة لحركة عدم الانحياز بحضور مكثف من رؤساء دول وحكومات البلدان الاعضاء في هذه الحركة. فما هو الدور الذي يمكن للحركة ، ولمصر خاصة ، ان تلعبه في الظروف الدولية الراهنة ؟ وللاجابة على هذا السؤال استضاف برنامج"حدث وتعليق" الدكتورة نورهان الشيخ استاذة العلوم السياسية في جامعة القاهرة.

قالت الدكتورة نورهان: هناك فرصة سانحة حالياً لاصلاح النظام الدولي ، فهناك حاجة لاعادة صياغته ، فالاحداث في اوسيتيا الجنوبية شكلت علامة فارقة في هذا النظام ، يضاف الى ذلك الازمة المالية العالمية الراهنة التي برهنت على ان الهيمنة الامريكية المستمرة منذ تسعينات القرن الماضي بدأت في الانكسار التدريجي. ولذا فان الفرصة سانحة لتحركات من قبل لا الدول النامية فقط ، بل وبعض الدول الكبرى مثل روسيا والصين من اجل اعادة تشكيل هذا النظام على نحو اكثر فعالية وعدالة وتوازناً  وانصافاً لكل الدول ، وبالاخص النامية.

واشارت الخبيرة السياسية المصرية الى ما يمكن ان تقدمه القاهرة بعد ترؤسها للحركة للسنوات الثلاث القادمة ، وقالت بهذا الخصوص : ان الحركة اليوم في مرحلة تحول مهمة جداً ، والظروف الدولية مناسبة لها للغاية .. ان الدور المصري سيكون حيوياً في اعادة صياغة اهداف الحركة واعادة تفعيلها . واعتقد ان مصر يمكن ان تستفيد من تجربة روسيا في اعادة تفعيل رابطة الدول المستقلة ومنظمة الامن الجماعي . وتستطيع مصر ايضاً ايجاد اسس جديدة للحركة ، خاصة وان للقاهرة علاقات دبلوماسية واسعة جداً مع جميع بلدان حركة عدم الانحياز  ومع الدول الكبرى بلا استثناء. ولهذا يمكن لمصر ان تكون حلقة وصل مهمة تستطيع من خلالها ان تعيد احياء الحركة على اسس واهداف جديدة تحقق التنمية للدول الاعضاء فيها .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)