قضية الضحية المحجبة مروى الشربيني .. وحوار الاديان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31890/

جاء مقتل المصرية مروى الشربيني على يد الماني عنصري بسبب ارتداءها الحجاب ليكشف عن حقيقة ما يدور من نقاشات حول حوار الاديان ومدى جدوى هذا الحوار في الوقت الذي ما زالت فيه الكراهية قائمة والعنصرية متزايدة . ولالقاء الضوء على هذه القضية استضاف برنامج " حدث وتعليق" الكاتب والمفكر كمال زاخر .

قال الاستاذ زاخر : لقد قتلت مروى لا بسبب ارتداءها الحجاب ، بل بسبب روح الكراهية التي تسيطر على قطاع من الاوروبيين تحت تأثير مختلف الدعايات والصور النمطية التي تصل اليهم عن العرب والاسلام وعن الشرق بصفة عامة.

واضاف : ولكن رغم ذلك يتعين علينا ان نرى الصورة بشكل متكامل ، لأن هذا الحادث لا يعبر عن الشارع الالماني والحكومة الالمانية ، ولا يعكس السائد هناك . كما لا يجوز ان نسقط على الحدث تصوراتنا نحن المسبقة عن وضعية الدين في الدولة .

واشار المفكر المصري الى ان الدعوة لحوار الاديان غير دقيقة ، وان الاصح الدعوة للحوار بين اتباع الاديان ، اي بمعنى انني كمواطن مسيحي مثلاً اقيم حواراً مع مواطن اخر مسلم او يهودي او لا ديني ليس على خلفية الدين ، وانما على خلفية انسانية عامة ، لأن في ذلك نقاط التقاء كثيرة . اما مفهوم حوار الاديان فيدخل ضمن باب علم المقارنة بين الاديان الذي يجب ان يقوم به  علماء متخصصون .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)