الرحالة كونيوخوف: رحلتي القادمة ستكون عبر"طريق الحرير" التاريخي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31823/

الحلقة الجديدة من برنامج "حدث وتعليق" تتناول النشاط الجديد للرحالة الروسي الشهير فيودور كونيوخوف الذي سبق ان سجل ارقاماً قياسية في شق عباب البحار وقام برحلات محفوفة باشد المخاطر ذلل من خلالها الكثير من العوائق الطبيعية والبشرية.  وبالطبع لكل عصر رحالته ، ولكل رحالة اسبابه التي تدفعه لممارسة الترحال عبر الصحارى والبحار والمحيطات .

التقى البرنامج مع الرحالة كونيوخوف الذي تحدث عن رحلته المقبلة على "طريق الحرير" التي سييدأها من خاخارين في منغوليا حيث المكان التقليدي لانطلاق القوافل الذي اسسه القائد المنغولي الشهير جنكيزخان  وبه مرت القوافل التجارية في العصور الوسطى بين الشرق والغرب .

قال الرحالة الروسي : لاول مرة منذ 300 سنة ستجري الرحلة في الخط الشمالي لـ"طريق الحرير". وسنستخدم في رحلتنا الحيوانات فقط ، الجمال والخيول، وسيشترك في الرحلة ستة من الجانب الروسي ، وتسعة من الجانب المنغولي، وسنقطع خلالها 6500 كيلومتر في فترة  سبعة اشهر . ان الرحلة الجديدة على " طريق الحرير" ذات طابع علمي ، حيث يشكل العلماء والباحثون نصف المشاركين فيها.

واشار الرحالة  كونيوخوف الى احلام طفولته التي كان يرغب من خلالها ان يصبح " حادي العيس" ويقود القوافل عبر رمال الجزيرة العربية ، مؤكداً بهذا الصدد ان انتقاله الحالي من السفر عبر البحار الى السفر عبر البراري ما هو الا عملية تغيير " سفينة البحر" بـ "سفينة الصحراء"

وقال اخيراً : ان الرحلة الحالية تعجبني كثيراً ، واعتقد انها ستكون الاجمل في حياتي ، رغم صعوبتها ، لأن قضاء سبعة اشهر على السرج او السنام ليس سهلاً ، خاصة مع البرد والحر والزوابع والعواصف الرملية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)