السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي: كلا الطرفين الروسي والامريكي كانا يعولان كثيرا على هذه القمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31640/

الكثيرون يصفون زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما لموسكو بالتاريخية، لكن بعض النقاد لا يجدون هذه الزيارة نقلة نوعية. فكيف تنظر روسيا لقمة الرئيسين؟ على هذا السؤال تجيب تاتيانا تيموكوفا السكرتيرالصحفي للرئيس الروسي.
تقول تاتيانا تيموكوفا ان "كلا الطرفين الروسي والامريكي كانا يعولان كثيرا على هذه القمة. واذا اردنا ان نأخذ تقييم روسيا لهذه القمة، فانها تقيم نتائجها عاليا"
وتستطرد السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي موضحة ذلك بانه "كان من الواضح انه بعد مرحلة الجمود في العلاقات بين الطرفين، وقد تم الحديث مرارا عن اسباب هذا الجمود، ولا اريد ان اكرر .. اذ كان حينها ليس من المهم البدء بالحوار وحسب، فقد اطلقه كلا الرئيسين بشكل ناجح من لندن، اثناء لقاءهما في قمة العشرين، بل الاهم هو اقامة وتثبيت علاقات من نوع جديد، وابداء جاهزية جديدة في الحوار".
وتعبر تاتيانا تيموكوفا عن اعتقادها "انه تم التوصل الى ذلك ليس على المستوى النفسي والاخلاقي فحسب، فقد كان من الواضح ان كلا الرئيسين وفريقيهما كانا جاهزين للتعاون. وقد تم خلال القمة التوقيع على عدد من الاتفاقيات المهمة جدا، بما فيها تلك التي لم يتم التحضير لها مسبقا، أقصد هنا قبل كل شئ اتفاقية التعاون المشترك في قضية منظومة الدرع الصاروخية. فهذه الوثيقة كانت بمثابة ثمرة لحوار الرئيسين مدفيديف واوباما اثناء لقاءهما على انفراد، ووجها لوجه".
وتذكر السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي ان الرئيسين "اتفقا اثناء اجراء المحادثات بشأن قضية الحد من الاسلحة النووية وملف ايران وكوريا الشمالية واتفقا على اعلان مشترك بهذا الشأن". وترى تاتيانا تيموكوفا "ان ذلك كان من المستحيل ان يحدث سابقا .. فقضية الدرع الصاروخية كانت بمثابة عقبة كبيرة امام ادارتي البلدين، لذا فانا اعتقد ان ما تم التوصل اليه، بما في ذلك انشاء لجنة رفيعة المستوى للبحث في جميع مجالات التعاون المشترك هي خطوات أولية".
وترى السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي انه "من الممكن ان لا يعتبر كل ذلك نتيجة بمعنى الكلمة، لكننا لا نزال في اول الطريق".   
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)