خبير روسي : لا تغيير في العلاقات الروسية الامريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31499/

قال د. يوري روغيليف مدير صندوق معهد روزفلت للدراسات الامريكية بجامعة موسكو في حديث مع برنامج "حدث وتعليق" ان اول زيارة لرئيس امريكي الى موسكو كانت في عام 1959 حين كان مقررا ان يزور الرئيس ايزنهاور الاتحاد السوفيتي لكن الزيارة ألغيت بعد اسقاط طائرة التجسس يو – 2 والقبض على طيارها باورز ومحاكمته . ونعرف اليوم بعد اماطة اللثام عن الارشيف  السري الامريكي ان ايزنهاور لم يكن مطلعا على عملية المخابرات الامريكية في اجواء الاتحاد السوفيتي. ثم بدأ التحسن في العلاقات حين زار نيكيتا خروشوف واشنطن والتقى جون كندي. لكن سرعان ما عادت المواجهة بسبب أزمة الصواريخ السوفيتية في البحر الكاريبي. ولم يحقق جون كنيدي وعده بزيارة موسكو ردا على زيارة خروشوف الى واشنطن . بالمناسبة ان ريتشارد نيكسون زار موسكو  في عام 1959 حين كان نائبا للرئيس.

وفيما يخص نشاط الاجهزة الخاصة الامريكية قال روغيليف ان الاجهزة الخاصة تمارس عموما دورا هاما في سياسة الدول ولا سيما الدول العظمى. ويوجد في الولايات المتحدة حوالي عشرة اجهزة خاصة ، وبدونها لا يستطيع الرئيس الامريكي التصرف في الامور المتعلقة بالامن القومي او التعامل مع الدول. ونحن لاحظنا في فترة حكم بوش الابن الاعتماد شبه الكامل على تقارير الاستخبارات. وليس مستبعدا ان تفرض الاجهزة الامنية والاستخبارية رؤيتها على الرئيس تلبية لمصالحها الخاصة. وكان بوش الابن ينفذ قرارات لم يشارك في صياغتها. واعدت الاستخبارات تقارير تناسب عقلية الرئيس او تنسجم مع مزاجه . وهذا يعني ان الصورة الكاملة للوحة من صنع هذه الاجهزة بالتحديد.

وبرأي الخبير الروسي فأنه لم يحدث في الواقع منذ الاعلان عن توقف الحرب الباردة اي تغيير في العلاقات الروسية الامريكية. وتعتقد المؤسسة الحاكمة او ما يعرف ب" الايستابلشمنت" في الولايات المتحدة  انها انتصرت في الحرب الباردة وان الاتحاد السوفيتي انهار ولم تعد روسيا قوة عظمى بل اصبحت دولة اقليمية كبرى. بدون شك ان هذا التصور لا يعجب الشعب الروسي والقيادة الروسية الأمر الذي يفسر بقاء روح العداء للولايات المتحدة في الشارع وفي الدوائر العسكرية والمؤسسات والخبراء والبرلمان الروسي وهلمجرا. بينما يناصب بعض الساسة الامريكيين روسيا العداء ويريدون تقسيمها الى دويلات. واحدهم زبيغنيف بجيزينسكي مستشار الرئيس الامريكي الاسبق الذي يدعو الى تفكيك روسيا.
 المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)