القمة الروسية - الامريكية ..اجندة مزدحمة وامنيات خجولة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31333/

تحدث  فلاديمير لوكين مفوض حقوق الانسان في روسيا الاتحادية سفير روسيا في واشنطن سابقا الذي استضافه برنامج "حدث وتعليق"  عن مستقبل العلاقات الروسية - الامريكية فأكد على ان مصطلح "اعادة اطلاق" العلاقات الروسية -الامريكية هو تعبير جميل فقط اما مضمونه الواقعي فهو شئ آخر .وقد لوحظ في عهد جورج بوش الابن حين ان  العلاقات تدهورت واصبحت سيئة جدا . وبدأت الولايات المتحدة بتعليم روسيا قواعد السلوك وكيفية ادارة شئونها الداخلية وما يجري على حدودها، مما أدى الى انعدام الثقة وسوء التفاهم بين البلدين. وربما اننا لاحظنا في روسيا ايضا لهجة حادة حيال الولايات المتحدة.. وهكذا يمكن القول ان العلاقات الثنائية اصبحت سيئة الى اقصى درجة. ويرى بعض المحللين انه توجد لدى دولتينا مجالات كثيرة يمكن  ان نتعاون فيها بنجاح . وفي هذا الصدد ظهر مصطلح "اعلادة اطلاق" العلاقات  ، مما يعني انه يجب علينا عدم توجيه الانتقادات سيواء الموضوعية او الذاتية.. وملء الفراغ في العلاقات بالامور الايجابية.

وفيما يخص موقف الرئيس باراك اوباما من روسيا فأن اي زعيم او رئيس اية دولة يكون بدرجة معينة رهينة لمنظومته السياسية ولا يستطيع العمل خارج نطاقها.. ان اي رئيس للولايات المتحدة هو جزء لا يتجزأ من المنظومة السياسية واسيرها .. ويجب عليه ان يقود السفينة في الاتجاه المناسب لمصالح بلاده دون الانقطاع عن الجذور والابتعاد علن الواقع..ويرى المحللون ان سفينة الولايات المتحدة كانت تسير في ايام الرئيس بوش الابن وجماعته في الاتجاه غير الصحيح. لكن ماذا سيفعل الرئيس اوباما الآن .. هذا ما سنراه قريبا لأنه ما زال في بداية الطريق..

وبخصوص حقوق الانسان قال لوكين انه لوكان مفوض حقوق الانسان في الولايات المتحدة لوجد خروقات كثيرة لحقوق الانسان هناك . علما ان الامريكيين يبدون الغيرة والحماس دفاعا عن حقوقهم في داخل البلاد اما فيما يتعلق بسلوك الولايات المتحدة في خارج البلاد فلا يهمهم كثيرا .. ولا يهتمون بما يجري في غوانتانامو وبقية السجون الامريكية في الخارج..

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

كما يمكنكم الإطلاع على موجز تاريخ العلاقات الروسية – الامريكية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)