بدايات التعاون السوفيتي المصري بين الاقتصاد والمساعدات العسكرية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31297/

ضيف البرنامج هو الدبلوماسي بافل أكوبوف ، السفير المفوض فوق العادة.

لأول مرة يتحدث بافل أكوبوف عن العلاقات السوفيتية المصرية من زاوية التعاون الاقتصادي بين البلدين. وفي هذه الحلقة من برنامج " رحلة في الذاكرة" يروي اكوبوف ذكرياته عن المباحثات التي جرت حول بناء السد العالي ومجمع الحديد والصلب في حلوان وعن عملية التبادل الاقتصادي بين البلدين قبل وبعد حرب يونيو 1967 . وهنا يدلي بافل أكوبوف بشهادة قيمة عن قطع العلاقات الدبلوماسية بين الاتحاد السوفيتي واسرائيل من خلال مشاركته المباشرة في المباحثات التي دارت بهذا الصدد. كما يتناول أكوبوف  انطباعاته الشخصية عن مقابلاته مع جمال عد الناصر وأنور السادات وياسر عرفات.
بافل أكوبوف
ولد عام 1926 . في عام 1951 تخرج من معهد الاقتصاد بموسكو.
في عام 1960 تخرج من الأكاديمية الدبلوماسية ،  وفي نفس السنة بدأ العمل في القاهرة في منصب المستشار الاقتصادي للسفارة السوفيتية.
استمرت مهمته الاولى خمس سنوات . عاد أكوبوف الى القاهرة بعد ذلك في منصب مستشار ثم مستشار – مبعوث في عام 1968 وبقي في مصر حتى عام 1977 .
عمل اكوبوف بعد ذلك في منصب قيادي بديوان وزارة الخارجية السوفيتية، ثم سفيرا في الكويت وليبيا، وشارك ضمن الوفود الحكوميةالسوفيتية في مباحثات القمة في الدول العربية وغيرها من الدول.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)